شرطة الاحتلال الاسرائيلي تمنع أعمال الصيانة في المسجد الأقصى

منعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم موظفي لجنة الإعمار والصيانة في المسجد الأقصى من مواصلة اعمالهم وسط تضييقات يومية تمارسها قوات الاحتلال بحق موظفي الإعمار في الأقصى الشريف.

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، في تصريح له: أن قوات الاحتلال حاولت اعتقال مسؤول لجنة الإعمار في الأوقاف الإسلامية المهندس بسام الحلاق، ومنعت الموظفين من العمل على إيقاف تسرب المياه بالقرب من البائكة الجنوبية في الأقصى.

واستنكر الشيخ الكسواني إعاقة قوات الاحتلال الإسرائيلي لعمل الأوقاف داخل المسجد الأقصى… مؤكدا أنها أمور خاصة بالوقف الإسلامي ولا شأن لقوات الاحتلال بها.

يأتي ذلك وسط تضييقات يومية تمارسها قوات الاحتلال بحق موظفي الإعمار في المسجد الأقصى، حيث تمنعهم من إتمام عملهم بين أسوار المسجد دون موافقة ضابط الاحتلال، وتوقف أعمال الترميم الضرورية رغم أهميتها بحجج ومزاعم كاذبه.

من جهة ثانية، جددت عصابات المستوطنين اقتحامها للمسجد الأقصى اليوم الأربعاء من باب المغاربة بحراسات معززة من شرطة الاحتلال الخاصة.

كما اقتحم الأقصى المبارك عدد من ضباط جيش الاحتلال والمخابرات، إضافة لطاقم من سلطة آثار الاحتلال، ونفذوا جولات استفزازية في المسجد تصدى لها المرابطون وطلبة مجالس العلم بهتافات احتجاجية.وساد الأقصى المبارك توتر شديد بسبب هذه الاقتحامات الاستفزازية وتدخل قوات الاحتلال بعمل الأوقاف في الأقصى المبارك.

إلى ذلك، استدعت شرطة الاحتلال الطفلة هديل الرجبي (12 عاما) من البلدة القديمة في القدس المحتلة، للتحقيق معها في مركز توقيف وتحقيق (القشلة) في باب الخليل بالقدس القديمة، حيث تعد هديل أصغر المقدسيات اللواتي أدرجت أسماؤهن في “القائمة السوداء” التي عممتها شرطة الاحتلال على أبواب المسجد لمنع 56 فلسطينية من دخول المسجد الأقصى المبارك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*