شهداء وجرحى في هجومٍ للجيش والشرطة على موكب عاشوراء في نيجيريا

 

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن ما لا يقل عن 9 شهداء سقطوا بعدما فتحت الشرطة النار على موكب للمسلمين الشيعة بمناسبة ذكرى عاشوراء في نيجيريا.

وذكرت الصحيفة إن الصور التي تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت ما لا يقل عن ثلاث نساء بين جثث “الشهداء” الذين سقطوا في الهجوم الذي وقع في بلدة فونتوا في ولاية كاتسينا الشمالية الغربية.

وقال شاهد عيان لقناة “بي بي سي” إن الجيش والشرطة حاولوا منع موكب ذكرى عاشوراء الذي يقيم فيه الشيعة مراسم العزاء ويحييون استشهاد حفيد رسول الله ص الإمام الحسين ع.

وأضاف “الشرطة فتحت النار على الحشد”، وعلى الرغم من انه رأى ثماني جثث فقط غير أن هناك الكثير من الجثث بما فيهم الجرحى، بحسب الصحيفة.

وقالت اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها إن الشرطة استخدمت الذخيرة الحية والغازات المسيلة للدموع.

وقالت الصحيفة إن كاتسينا، مثل بعض ولايات شمالية في نيجيريا، حاولت حظر إحياء ذكرى عاشوراء رغم أن غالبية سكانها من الشيعة.

وأضافت الصحيفة إن اللجنة الإسلامية تلقت تقاريراً عن إشعال الشرطة النار في مسجد “مركز كادونا” في مدينة كادونا ذات الغالبية الشيعية، وهو المسجد الرئيسي للحركة الإسلامية.

nigeria

nigeria-02

nigeria-01

nigeria-04

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*