شهيدان وعشرات الجرحى في عدوان صهيوني شمالي القدس.. وأنباء عن مقتل جندي اسرائيلي

فلسطين المحتلة ـ موقع العهد الإخباري:

شهيدان وعشرات الجرحى؛ هي حصيلة العدوان الواسع الذي شنته قوات الاحتلال الصهيونية فجر اليوم على مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين شمالي القدس .. عدوان شارك فيه أكثر من ألف جندي، إلى جانب وحدات “المستعربين” والقناصة، بالإضافة إلى الطيران المروحي، والسبب المعلن “إسرائيلياً” هو تفجير شقة الأسير محمد أبو شاهين –منفذ عملية “دير بزيغ” قبل أربعة أشهر قرب رام الله- والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وجرح ثلاثة آخرين.

وعلى الرغم من هذا العدد الكبير من الجنود والآليات العسكرية؛ إلا أن رجال المقاومة في المخيم كانوا حاضرين، حيث دارت اشتباكات مسلحة عنيفة انتهت باستشهاد كل من: أحمد أبو العيش، وليث أشرف الشوعاني في العشرينات من العمر.

الذهول يسيطر على الأهالي من أثر الدمار

الذهول يسيطر على الأهالي من أثر الدمار

وبحسب ما ذكر مصدر طبي فلسطيني لمراسل موقع “العهد” الإخباري؛ فإن جنود الاحتلال اختطفوا الفتى يوسف أبو لطيفة من داخل إحدى سيارات الإسعاف؛ بينما كان في طريقه للمستشفى.

المصدر ذاته تحدث عن إصابة أكثر من 30 مواطناً بنيران الاحتلال؛ بينهم حالات خطرة، مضيفاً أن بعض طواقم الإسعاف تعرضت لاعتداءات مباشرة شملت إطلاق قنابل غاز سامة باتجاهها.

منزل الأسير محمد أبو شاهين بعد تفجيره

منزل الأسير محمد أبو شاهين بعد تفجيره

وسائل إعلام العدو من جانبها أفادت عن إصابة جندي بجراح خطرة خلال الاشتباكات، فيما ترددت أنباء عن مقتله.

شهود عيان أفادوا أن اقتحام المخيم جرى تحت وابل كثيف من إطلاق الرصاص الحي وقنابل الصوت، مشيرين إلى إجبار الأهالي المجاورين لمنزل الأسير “أبو شاهين” على مغادرة بيوتهم تحت التهديد، قبل أن تتم عملية نسف المسكن المستهدف.

وقد تسببت العملية – تبعاً لسكان محليين – في إلحاق أضرار مادية جسيمة في المنازل المجاورة.

وعلى إثر هذه التطورات وما أعقبها من حالة توتر وغضب شديدين، لم يتوجه الطلبة في قلنديا وحيي: كفر عقب، والمطار إلى مدارسهم، علماً بأن الاحتلال عمد إلى إغلاق الحاجز العسكري المؤدي إلى المخيم أكثر من مرة منذ الصباح.

اعتقالات في الخليل

اعتقالات في الخليل

وفي مدينة جنين شمالي الضفة، اعتقلت قوة صهيونية فجر اليوم المصاب علاء وشاحي من داخل منزله بعد الاعتداء عليه بالضرب، والعبث بمحتويات بيت عائلته وشقيقه.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة دنيا علي مصلح خلال اقتحامها مخيم الدهيشة جنوب شرق مدينة بيت لحم، كما اعتقلت ثلاثة شبان أثناء اقتحامها عددا من أحياء مدينة الخليل.

وفي بلدة “قراوة بني حسان” قضاء محافظة سلفيت، داهم جنود العدو منزل عائلة الأسير عبر العزيز مرعي الذي تتهمه سلطات الاحتلال بتقديم المساعدة للشهيد مهند الحلبي منفذ عملية الطعن في القدس، والتي أسفرت عن مقتل صهيونيين وجرح آخرين.

وفي قطاع غزة، استهدفت الزوارق الحربية الاحتلالية فجر اليوم مراكب الصيد الفلسطينية قبالة سواحل بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، ما أدى إلى إصابة صيادين اثنين بجراح وصفتها المصادر الطبية بالمتوسطة.

إلى ذلك أصيب مزارع بجراح ، إلى الشرق من بلدة القرارة بمدينة خانيونس ؛ إثر قيام مواقع الاحتلال بفتح نيران أسلحتها الرشاشة صوب أراضي المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*