صحيفة ألمانية: انخفاض أسعار النفط أجبرت السعودية على التقشف

كشفت صحيفة “هانديزتسايونج” الألمانية، أن تصريحات وزير المالية السعودي إبراهيم العساف، تبين بوضوح أن انخفاض أسعار النفط أجبرت البلاد على وضع برنامج تقشف.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء تحليلاً لكلمات وزير المالية السعودي في مقابلة مع إذاعة CNBC العربية، والذى صرح بأن المملكة تعمل حالياً على خفض النفقات غير الضرورية من خلال تأجيل المشاريع غير العاجلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العجز في الميزانية بلغ 120 مليار دولار هذا العام، وأن المملكة باعتبارها أكبر مصدر للنفط في العالم صارت وفقاً لحسابات صندوق النقد الدولي لديها عجزاً فى الميزانية.

ووفقاً لاحتياطيات المال السعودية – تشير الصحيفة- فمن المرجح أن يخرج المال للمواطنين فى السعودية بحرص في السنوات المقبلة.

ولفتت أيضاً إلى أن الحكومة السعودية لم تدل ببيان يوضح كيفية عمل برنامج التقشف رداً على عجز الميزانية، وأن وزير المالية، لم يذكر أين يريد التوفير بشكل واضح.

وأشارت إلى أنه بحسب تصريحات وزير المالية السعودى، فإن نفقات العملية العسكرية في اليمن لن يطبق عليها برنامج التوفير، ولكن البرنامج سيطبق على مشاريع البنية التحتية فقط.

فعلى سبيل المثال، تم إلغاء خطط بناء ملاعب كرة القدم في جميع أنحاء البلاد، وتأجيل شراء قطارات عالية السرعة، وسيتم البدء ببطء فى مشروع خاص بحقل نفط .

وأوضح خبراء أنه تحت ضغط تراجع أسعار النفط فإن خفض دعم الوقود لم يعد من المحرمات، وتفكر فيه المملكة بجدية، حسبما قال أحد ممثلى صناعة النفط فى الخليج.

ورجحت الصحيفة أن المملكة العربية السعودية ستتبع دولة الإمارات العربية المتحدة فى مسألة قطع الحوافز المالية، حيث ارتفع سعر البنزين وفقاً لذلك بنسبة 24 في المائة، وأن الإمارات نصحت السعودية باتباع نهج أكثر حذرا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*