ضابط صهيوني كبير: العمليات الفلسطينية ستتواصل خلال الاشهر القريبة القادمة

 

رأى ضابط كبير في قيادة “المنطقة الوسطى” التابعة لجيش الاحتلال الصهيوني أن “العمليات الفلسطينية يمكن ان تتواصل خلال الأشهر القريبة”. وأضاف أنه “حسب تقديري فإن الأمر سيطول وسيرافقنا لفترة اخرى، وانا لا ارى انتهاء ذلك خلال الاشهر القريبة، ولا اعرف اذا ما كان الامر لن يتطور الى تصعيد اوسع”.

وبحسب صحيفة “هآرتس”  “في تقييمات الجهاز الامني يشيرون الى أن الانتفاضة الفلسطينية الحالية، التي يطلق عليها اسم “أمر الساعة” تنطوي على تغيير ومحفزات لحدوث تقلبات على الحلبة الفلسطينية، الى حد الوصول الى نهاية عهد”.

وأضافت الصحيفة ان الجهاز الامني للعدو قدر ان “تسلسل الأحداث الاخيرة يؤدي ليس الى عمليات فقط داخل الضفة الغربية، وانما داخل “اسرائيل” ايضا”، رغم ان الاحتلال حالياً، يقوم بعدة خطوات من شأنها تقليص عدد العمليات الفلسطينية في الضفة.

وبحسب أقوال الضابط الصهيوني فإن “95% من العمليات تقع في 12 منطقة”.

وقام جيش الاحتلال بتغيير السياسة ازاء الفلسطينيين في تلك المناطق، حيث تم اغلاق مفارق طرق عديدة وينوي الجيش مواصلة العمل هناك، كما ينوي السيطرة على بيوت في احياء الخليل يشتبه باطلاق النار منها، امس، على سيارات قرب الحرم الابراهيمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*