ضبط بؤرة تكفيرية تستهدف رجال الشرطة والقضاء في #مصر

egypt.JPG

 

قالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان الأحد، إن قوات الأمن المصرية، تمكنت من ضبط خلية أو “بؤرة” تكفيرية، كانت تخطط لمجموعة من العمليات الإرهابية، من بينها استهداف رجال الشرطة والقضاء، في محافظة السويس.

وأضافت الداخلية، في البيان الذي نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنها تمكنت من رصد بؤرة تكفيرية بمحافظة السويس، تتبنى الأفكار الهدامة، وتخطط لتنفيذ أعمال عدائية تجاه مؤسسات الدولة”.

ولفتت الوزارة إلى أن قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية، وقوات من مديرية أمن السويس، استهدفت هذه العناصر، حيث ألقت القبض على 10 منهم، وضبطت بحوزتهم مجموعة من الأسلحة، واقتادتهم إلى أماكن التحقيق.

وحسب بيان الوزارة المصرية، فإن العناصر اعترفوا بأنهم يتبنون الأفكار التكفيرية، وأنهم كانوا بصدد تنفيذ أعمال عدائية تجاه مؤسسات الدولة، ورصدوا بعض المقار الأمنية والقضائية، وعددا من أفراد وضباط وسيارات الشرطة لاستهدافهم.

وأوضحت الوزارة أن نتائج التحريات، قالت إن أحد المتهمين تربطه علاقة بالعناصر الإرهابية بشمال سيناء، وتلقى دورات تدريبية هناك على استخدام الأسلحة وإعداد العبوات المتفجرة لفترة، أعقبها تكليفه بالعودة لمحل إقامته تمهيداً لتنفيذ التكليفات الخاصة بعملياتهم الإرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*