طاقم سفينة حراسة روسية يتمكن من تجنب تصادم مع سفينة تركية في بحر إيجة .

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أن طاقم سفينة حراسة روسية اطلق أعيرة نارية ، لتجنب تصادم مع سفينة تركية في بحر إيجة. وأعلن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية ” أن سفينة الحراسة “سميتليفي” كانت على بعد 22 كيلومترا من جزيرة ليمنوس اليونانية ، في الجزء الشمالي من بحر إيجة،”. وعلى خلفية هذا الحادث يضيف المصدر ذاته ، استدعت وزرارة الدفاع الروسية، الملحق العسكري لدى السفارة التركية في موسكو. وجاء في بيان لوزارة الدفاع الروسية إن ” طاقم سفينة الحراسة “سميتليفي” كشف سفينة تركية على بعد ألف متر بحري تقترب من الجانب الأيمن لـ”سميتليفي” التي كانت راسية”. وأضاف أن”السفينة التركية تجاهلت جميع محاولات طاقم “سميتليفي” للاتصال اللاسلكي وبالإشارات الضوئية وقنابل الإنارة بها”. وأوضح المصدر ذاته أنه “عند اقتراب سفينة الصيد التركية من السفينة الروسية على مسافة نحو 600 متر أطلقت السفينة الروسية أعيرة نارية على مسار سير السفينة التركية على مسافة لا تسمح على الإطلاق بإصابتها بهذه الأعيرة وذلك بهدف تفادي اصطدام السفينتين”. وأكد البيان أن “السفينة التركية غيرت مسارها بسرعة بعد إطلاق الأعيرة النارية” التحذيرية، وأنها تابعت سيرها على مسافة 540 مترا دون أن تحاول الاتصال بالسفينة الروسية. يشار الى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أمر الجمعة خلال اجتماع لقيادة وزارة الدفاع الروسية بالرد الفوري على أي تهديد للقوات الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*