طبيب إيراني ينال جائزة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

فاز الدكتور الايراني “مهدي بلالي مود” بالجائزة السنوية الثانية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في عام 2015 .

وبناء على بيان أصدرته الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قررت اللجنة تقديم الجائزة السنوية الثانية للمنظمة في عام 2015 الى الدكتور الايراني مهدي بلالي مود و الدكتور البريطاني “ألستر هي” بصورة مشتركة.

وجاء في البيان أن الدكتور بلالي يعتبر من خبراء علم السموم والذي كرس حياته المهنية لعلاج ضحايا الحروب الكيميائية وكان نشطا في مجال تعليم الجوانب الطبية للأسلحة الكيميائية على الدوام وتعاون مع منظمتي حظر الأسلحة الكيمائية والصحة العالميتين .

وتمنح جائزة “OPCW-The Hague Award” للأشخاص والمؤسسات غير الحكومية التي حققت مكاسب باهرة في إطار تحقيق أهداف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومن المقرر أن يقدمها المدير العام للمنظمة الى الفائزين خلال الإجتماع السنوي الـ20 للدول الأعضاء الذي سينعقد نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الحالي .

ومنح هذه الجائزة للدكتور الايراني ينم عن الإقرار الدولي للدبلوماسية النشطة والمواقف السلمية للجمهورية الإسلامية الايرانية والموافقة على توجهاتها البناءة في تنفيذ إتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية على الصعيدين الوطني والدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*