طهران: الحرب السعودية نتيجتها الوحيدة قتل الشعب اليمني وإنتشار الإرهاب

iran-abdellahian

بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية، حسين أمير عبد اللهيان، خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الأممي إلى اليمن، وقف إطلاق النار والحوار في اليمن، معتبراً أن الحوار هو السبيل الوحيد لتسوية القضية اليمنية.

وذكر بيان للخارجية الإيرانية، الاثنين، أن عبد اللهيان جدد دعم طهران للجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لوقف إطلاق النار ورفع الحصار الإنساني وعقد حوارات فاعلة بين اليمنيين وتكميل المسيرة السياسية في هذا البلد.

وبين المسؤول الإيراني أن “بلاده منذ بداية الهجمات العسكرية التي قادها التحالف العربي على اليمن أعلنت صراحة أن العمل العسكري السعودي يعتبر خطاً استراتيجياً بحيث إن نتيجته الوحيدة، قتل الشعب اليمني وإنتشار الإرهاب وزعزعة الأمن في منطقة الخيلج الحساسة”.

وأضاف عبد اللهيان أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤمن بأن المجموعات والأحزاب اليمنية بإمكانها أن تتوصل إلى إتفاق دائم تحت إشراف الأمم المتحدة”.

من جانبه، شرح إسماعيل ولد الشيخ أحمد الجهود التي يبذلها لإحلال هدنة إنسانية سريعة في اليمن خلال مشاوراته الأخيرة مع مسؤولي دول المنطقة والمفاوضات الجارية مع ممثلي المجموعات اليمنية في صنعاء.

وقال ولد الشيخ “إن الدعم الإقليمي وإسناد إيران يؤديان إلى تعزيز هذه الجهود لوقف الحرب سريعاً والحد من الام الشعب اليمني”.

وأضاف “إن الوضع الإنساني في اليمن قد وصل إلى حد كارثي بحيث ليس هناك حل سوي وقف الحرب وإعلان هدنة وتسوية المشاكل عبر الحوار”، داعياً جميع الأطراف إلى التعاون للخروج من الازمة الجارية في اليمن”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*