طهران: على أميركا الحد من انتهاكاتها لحقوق الاقليات الدينية خاصة المسلمين

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي، انه على الادارة الاميركية الاهتمام بحالات انتهاك
حقوق المسلمين في اميركا بدلا من توجيه النصائح للآخرين، وذلك في معرض رده على التقرير
السنوي للخارجية الاميركية بشأن الحرية الدينية في ايران.

ورفض قاسمي،
المزاعم الواردة في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية حول الحرية الدينية في
الجمهورية الاسلامية في ايران ووصفها بانها مجانبة للحقيقة، ومبالغ فيها وغير بناءة.

واعتبر القضايا
التي اوردها هذا التقرير ضد ايران، بانها ادعاءات مكررة وغير موثقة ومبنية على العداء
والاغراض السياسية، واضاف: ان الجمهورية الاسلامية في ايران واستنادا الى دستورها،
تعترف بحقوق الاقليات الدينية، وان جميع المواطنين الايرانيين يتمتعون بحقوقهم الاساسية
في اطار القوانين.

وتابع قائلا:
ان تقارير منظمة الامم المتحدة التي نشرت مؤخرا اعربت عن قلقها حيال الانتهاكات الواسعة
لحقوق الاقليات الدينية في اميركا لاسيما تجاه المسلمين، وان المطلوب من الادارة الاميركية
الاهتمام بالانتهاكات الصارخة لحقوق المسلمين في بلادها بدلا من توجيه النصائح الى
الدول الاخرى.

واكد المتحدث
باسم وزارة الخارجية الايرانية انه على الادارة الاميركية انهاء حالات انتهاك حقوق
الاقليات الدينية وخاصة المسلمين في اميركا، واثبات التزامها الجاد بتعهداتها حيال
حقوق الانسان.

واضاف قاسمي:
على اميركا اتخاذ تدابير جادة بشأن منع انتشار ظاهرة التخويف من الاسلام
(الاسموفوبيا) .

واردف يقول:
ان الجمهورية الاسلامية في ايران واستنادا الى الاحكام الشرعية والقانون وثقافتها العريقة
والراقية، اولت اهتمامها على الدوام بتعزيز حقوق الانسان لاسيما البت بحقوق الاقليات
الدينية.

ومضى قائلا:
ان طهران تدين اي استغلال سياسي بذرائع قضايا حقوق الانسان ضد الدول المستقلة من قبل
بعض القوى لتحقيق مصالحها السياسية، وتعتبر هذا الامر بانه يتعارض مع قواعد حقوق الانسان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*