طهران: ندعم الحل السياسي والحوار اليمني – اليمني بعيداً عن التدخل الاجنبي وفرض الشروط

اعلن الدكتور حسين امير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية، أن طهران ترحب بكل السبل السياسية لتسوية الأزمة الحالية في اليمن.

ونقلت وكالة “تسنيم” للأنباء، عشية احتمال انطلاقة الحوار الوطني اليمني المقرر في جنيف، عن الدكتور امير عبد اللهيان قوله: ان الحوار اليمني – اليمني بين الممثلين الحقيقيين لشعب هذا البلد، يحظى بدعم و تأييد واهتمام جاد من الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أكد مساعد وزير الخارجية أن طهران تؤكد ضرورة اجراء مفاوضات دون شروط مسبقة، و وقف العدوان العسكري على اليمن، بإعتبارهما جزء من المبادرة السياسية ذات النقاط الاربع التي طرحها وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف لحل هذه الأزمة.

كما شدد على ضرورة اعتماد آلية سياسية تفضي الى تسوية المشكلة في هذا البلد المسلم الذي تعرض لعدوان عسكري سعودي اسفر عن استشهاد وجرح المئات من الابرياء العزل حتى الآن.

وتابع الدكتور امير عبد اللهيان قائلا: ان الجمهورية الاسلامية في ايران ترحب بالأمين العام للامم المتحدة لدوره في تسوية معضلة اليمن وكذلك بممثله الخاص في شؤون اليمن”، مؤكدا ان طهران ترى أن أي تدخل أجنبي، أو مبادرة تحدد شروطا مسبقة، لن يساعد ذلك أبدا على حل الأزمة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*