طيارون أجانب يقصفون الشعب اليمني وذخائر اسرائيلية الى السعودية ومشاركة أمريكية


أكدت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ (المنــار) أن 47 طيارا من جنسيات غربية اشترى النظام السعودي خدماتهم، يشاركون في الغارات الجوية البربرية على الشعب اليمني، اضافة الى طيارين من دول عربية وخليجية بشكل خاص، وستة طيارين من الباكستان.
وقالت المصادر نقلا عن تقارير استخبارية أن طائرات الاستطلاع الأمريكية وأجهزة استخبارات غربية، تقوم بتزويد الطائرات الحربية العدوانية بالمعلومات والاحداثيات لقصف الاهداف اليمنية ، ومرافق الشعب اليمني ، من بينها المدارس والمستشفيات ومحطات المياه والكهرباء والوقود.
وأضافت المصادر أن هناك غرفة عمليات عدوانية في وزارة الدفاع السعودية تشارك فيها عدد من الدول الداعمة للعدوان السعودي، وتقوم غرفة العمليات هذه بالاشارف على مجريات العدوان ضد الساحة اليمنية.
وأشارت المصادر الى أن طائرات نقل عسكرية اسرائيلية تقوم من حين الى آخر بتفريغ حمولتها من الذخيرة، خاصة صواريخ جو أرض في قواعد عسكرية سعودية لتبقى مخازن آل سعود مليئة لمواصلة جرائمها البشعة ضد اليمنيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*