ظريف: سندعم العراق بما يسهم في تعزيز أمنه واستقراره

 

ظريف ملتقيا الجبوري

اكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاثنين، لدى لقائه رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أن ايران ستقدم كل أشكال الدعم للعراق بما يسهم في تعزيز أمنه واستقراره.

وقال مكتب الجبوري في بيان وفقا للسومرية نيوز، إن “رئيس مجلس النواب استقبل في مكتبه، مساء اليوم، وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، بالإضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها خصوصا على المستوى البرلماني”.
وثمن الرئيس الجبوري، بحسب البيان، “موقف الجمهورية الاسلامية الداعم والمساند لإقامة مؤتمر برلمانات الدول الاسلامية في بغداد مطلع العام المقبل”، مؤكدا “حرص العراق على إقامة علاقات سياسية متميزة تحكمها مصالح متبادلة مع جميع اشقائه واصدقائه”.
وأشار الجبوري إلى أن “العراق يحقق انجازات أمنية واضحة على الأرض”، معتبرا أن “نجاح العراق في حربه التي يخوضها ضد الارهاب ستكون له انعكاسات ايجابية على مجمل الأوضاع في المنطقة، وهو ما يتطلب مزيدا من الدعم والمساندة في هذا الجانب”.
من جانبه، نقل ظريف للجبوري تحيات نظيره الإيراني علي لاريجاني، مؤكدا “حرص الجمهورية الاسلامية على تمتين علاقاتها مع العراق وتقديم كافة أشكال الدعم الممكن وبما يسهم في تعزيز أمنه واستقراره”.
وبحسب بيان مكتب الجبوري، فأن “ظريف أطلع الجبوري على تفاصيل الاتفاق النووي الايراني”، مشيرا إلى أن “الجبوري اعرب عن أمله بأن ينعكس ذلك ايجابا على مجمل الأوضاع في المنطقة وبما يحقق الأمن والسلم العالمي”.
وكان ظريف وصل، في وقت سابق من اليوم الاثنين، الى العاصمة بغداد قادما من محافظة النجف، حيث زار المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني وقدم له تقريرا عاما بشأن سير المحادثات النووية والقضايا الاقليمية، وعقد مؤتمرا صحافيا مع نظيره إبراهيم الجعفري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*