ظريف لشرودر: الفكر السعودي مصدر تهديد رئيسي بالمنطقة

 
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن اثارة السعودية للتوترات استعراض اعلامي وسلوك ساذج وانفعالي.

ولدى استقباله المستشار الالماني السابق غيرهارد شرودر اليوم الاثنين، قال ظريف إن الفكر التكفيري المتطرف والذي يشكل التهديد الأول للمنطقة مصدره النظام السعودي.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى التطورات الناجمة عن سياسة السعودية الرامية للتخويف من ايران واضاف: اننا وفي رسائل وجهناها لوزراء خارجية مختلف دول العالم استعرضنا توجهات واجراءات السعودية الرامية للتخويف من ايران خلال العامين الاخيرين بصورة حقيقية، رغم اننا باتخاذنا سياسات مبنية على ضبط النفس دوما واجهنا عقلانيا جميع اجراءاتهم السلبية منها الاعتداء (اللاخلاقي) على شابين ايرانيين يافعين (من قبل الشرطة السعودية في مطار جدة) وفاجعة منى والتي جرحت مشاعر الشعب الايراني وتركت تداعيات سيئة في نفوسه.

وفيما يتعلق بالازمة السورية، أوضح الوزير ظريف، أن السياسة السعودية تجاه سوريا ترتكز على اساس حلها عسكرياً الأمر الذي يؤدي الى سفك المزيد من الدماء، مشدداً على أن ايران تبنت دوماً موقفاً مسؤولاً وبناء حيال الأزمة السورية التي لا يمكن حلها إلا بالسبل السياسية.

من جهته، قال شرودر ان المانيا والاتحاد الاوروبي يتطلعان الى الاستفادة المثلى من دور وامكانيات ايران في تسوية الازمات الاقليمية، عقب تنفيذ التفاهم النووي، وان اصحاب ومدراء الشركات الالمانية على استعداد للمشاركة في جميع المجالات الاقتصادية والصناعية.

واستعرض شرودر الظروف الجديدة التي ستتبلور في ظل نتائج الاتفاق النووي وقال: ان المانيا واوروبا تأملان بعد غلق الملف النووي الايراني، الاستفادة القصوى من دور وطاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية في حل ازمات المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*