عائلة الأسير يحيى سكاف تكشف معلومات تؤكد وجوده داخل السجون الإسرائلية

yehia-skaff

أعلنت عائلة الأسير في السجون الصهيونية يحيى سكاف أنها تملك معلومات تؤكد وجود الأسير يحيى سكاف داخل السجون الصهيونية السرية التابعة للمخابرات العسكرية، و هذه المعلومات أوصلها لنا الأسير المحرر خالد ياسين و هو فلسطيني من مخيم البداوي، و الذي يفيد فيها عن رؤيته للأسير يحيى سكاف لمرتين متتاليتين في أحدى العيادات داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة،حيث كان يعالج سكاف من إصابات في رأسه، و في المرة الأولى تعرف عليه و طلب منه سكاف أن يوصل لعائلته أنه بخير، و في اللقاء الثاني كان بين ١٣ إلى ١٧/٨/١٩٨٧. داخل عيادة في سجن الجلمة، وهو سجن مدني قرب مركز الشين بيت، قال سكاف لياسين لماذا لم تزورني أمي و هل أخبرت أهلي بوجودي ؟ فرد ياسين بأنه عندما أخرج سأخبر أمك بالموضوع.
و أعلنت العائلة إنها ذهبت و برفقتها ياسين إلى مركز الصليب الأحمر الدولي في طرابلس فكان الجواب سلبياً وأن العدو ليس لديه هذا الشخص
و تؤكد عائلة الأسير يحيى سكاف إنها تملك معطيات و إفادات لعدد من الأسرى الذين شاهدو الأسير يحيى سكاف و الذي يتكتم العدو عنه بشكل كبير، كما تملك وثيقة من الصليب الأحمر الدولي عام ٢٠٠٠ تؤكد وجوده في سجن عسقلان و التي حاول الصليب الأحمر الدولي إخفائها فحصلنا عليها عن طريق الخطأ، و إدعى العدو في آخر عملية تبادل للأسرى مع المقاومة عام ٢٠٠٧ إنه سيسلم رفات للأسير يحيى سكاف فكانت نتائج الحمض النووي سلبية مع العائلة و لم يتبين أن الرفات له.
و هنا تؤكد العائلة أن العدو يتكتم عن قضية يحيى لما لحق به من خسائر كبيرة خلال العملية البطولية التي شارك فيها إبنها و التي أدت لمقتل ٣٨ جندي و ضابط و جرح ٨٢ حسب إعتراف قوات الإحتلال حينها، و تطالب عائلة سكاف اليوم كافة الهيئات الدولية و المنظمات الإنسانية و و سائل الإعلام و كل الشرفاء و الأحرار بمتابعة قضية الأسير يحيى سكاف المعتقل في سجون العدو منذ ١١ آذار ١٩٧٨ و الذي دخل عامه الثامن و ثلاثين في تلك السجون المظلمة محروماً من أبسط حقوق الإنسان التي تكفلها و تقرها القوانين الدولية المتعلقة بالأسرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*