عبد السلام: تحالف العدوان سبب رئيس في استعادة ’القاعدة’ و’داعش’ نشاطهما الإجرامي في محافظات الجنوب

أكد الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله، محمد عبد السلام، أن تحالف العدوان على اليمن سبب رئيس في استعادة المجموعات “القاعدية” و”الداعشية” نشاطها الإجرامي في المحافظات الجنوبية.

موقف عبد السلام جاء عقب نقاشات مطوّلة بين وفد من أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام مع المبعوث الدولي اسماعيل ولد شيخ أحمد، شهدتها العاصمة العُمانية مسقط، أمس الأحد، تم فيها بحث التحضيرات للحوار اليمني _ اليمني المزمع عقده في سويسرا هذا الشهر.

كما تناول عبد السلام أجواء المحادثات، وقال إنه “في لقاءين متتالين مع المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ وفريقه تمت مناقشة مسودة ومكان وتاريخ الحوار المزمع عقده منتصف الشهر الحالي”، مشيرًا إلى “بحث سُبل وقف إطلاق النار وما يليها من خطوات بناء الثقة، معربين من جهتنا عن انفتاحنا لإجراء حوار جاد ومسؤول”.

الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام

الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام

و”بشأن مشكلة “الإرهاب التكفيري”، أضاف عبد السلام :”أكدنا للأمم المتحدة ما ننبه إليه دائمًا من خطورة تلك المشكلة على اليمن، ورأى أن “استمرار مسلسل الاغتيالات يكشف حقيقة الواقع المؤلم الذي باتت ترزح تحت نيره المحافظات الجنوبية، كما كان حال العاصمة صنعاء والمحافظات الشمالية ما قبل ثورة الحادي العشرين من سبتمبر، وأصبحت لاحقا بفضل انتشار الجيش واللجان الشعبية تعيش الأمن والسلام ولا يعكر صفو ذلك إلا طيران العدوان الذي ينفذ ما عجزت عنه داعش والقاعدة”.

وأشار الناطق باسم أنصار الله الى أنه مع ما تمر به المحافظات الجنوبية من تحد أمني خطير “أكدنا خلال لقائنا بولد الشيخ تضامننا مع أبناء الجنوب للخروج من هذا الوضع المأساوي، واستعدادنا للتعاون سويا في إعادة توحيد الجهود نحو القضية الجنوبية”.

وختم عبد السلام بالقول “وحتى لا يحصل أي فراغ أمني تستغله المجموعات التكفيرية ينبغي إعادة النظر فيما يسمى “مكافحة الإرهاب”، ولتحدد تلك المجموعات ومن يقف وراءها ليتسنى للأجهزة الرسمية أن تنهض بمسؤوليتها مسنودة بتوافق سياسي وطني واضح”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*