عبد السلام للميادين: المجزرة ستنعكس سلباً على المفاوضات وندرس الرد المناسب

yemen-mhamad-abdessalam

قال رئيس وفد حركة أنصار الله المفاوض محمد عبدالسلام لقناة الميادين “إنّ جبهات عدة بات يجب إعادة تفعيلها بعد الغارة الأخيرة للتحالف السعودي، سواء الجبهات العسكرية على الحدود العسكرية أو تلك المتّصلة بمأرب ومحافظة الجوف”، معتبراً أنّ هناك الكثير من الخيارات أمام الشعب اليمني يستطيع من خلالها “أن يلحق الأذى بقوى العدوان لكي يدرك هذا الأخير أنّ مثل هذه المجازر ستنعكس عليه سلباً”. وأضاف عبدالسلام “هذا ما يحتّم أن يكون هناك رد مؤلم في مختلف الجبهات، سواء من خلال الوحدات الصاروخية، أو على مستوى الجيش واللجان الشعبية”، مؤكّداً أنّ المعنيين يدرسون الرّد العسكري وأنّ ما يجب أن يحصل هو رد عسكري “يشفي غليل اليمنيين”. وتابع عبدالسلام قائلاً “إنّ ما حصل اليوم هو جريمة بشعة وفاجعة بحق الشعب اليمني باستهداف جماعي لآلاف من الناس المتجّمعين في مناسبة اجتماعية صرفة”.
كما شدّد عبدالسلام على أنّ هذا الاستهداف يكشف “حجم العدوان السعودي الأميركي الغاشم على اليمن” الذي يستهتر بدماء اليمنيين وكل حقوقهم وكل القيم والأخلاق بحسب تعبيره. وأشار عبدالسلام إلى أنّ ما حصل سيكون لها “انعكاسات سلبية” على مسار المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة والتي رأى أنها باتت عاجزة عن القيام بأي دور “في سبيل إيقاف هذا العدوان اللامبرّر”، مشيراً إلى أنّ المفاوضات هي شبه مجمّدة أصلاً منذ توقف مشاورات الكويت.
وأكد عبدالسلام أنّ “العدوان الذي يساعده صمت المجتمع الدولي وتواطؤ الأمم المتحدة، يجب أن يُردع بالقوة على مختلف الجبهات”. وذكّر عبدالسلام أنّ القنابل التي تقتل اليمنيين هي قنابل أميركية وأنّ الاعتداء السعودي على اليمن يحميه غطاء أميركي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*