عشرات القتلى والجرحى في تفجير انتحاري بمعبر أطمة السوري

قتل وجرح العشرات اليوم الخميس، في تفجير أنتحاري بمعبر أطمة الحدودي مع تركيا، من الجانب السوري.

 وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان  إن “الانفجار نجم عن تفجير شخص لنفسه بتجمع عند منطقة المعبر”، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الفصائل المدعومة من تركيا.

وافادت وسائل إعلام تركية بمقتل العديد من عناصر “الجيش الحر” المشاركين في عملية “درع الفرات” التركية، بتفجير استهدف معبر أطمة الواصل بين ريف إدلب ومحافظة هتاي التركية.

هذا واعربت العديد من تنسيقيات المسلحين عن سخطها وغضبها ازاء الاستهتار الامني في منطقة اطمة في ريف إدلب الذي سهل حصول التفجير عند المعبر على الحدود السورية- التركية بالرغم من وجود العديد من الحواجز التابعة لفصائل مسلحة عدة.
ودعا النشاطون إلى محاسبة المستهترين فوراً كونه التفجير الخامس الذي يضرب المنطقة.

وكان تنظيم داعش قد تبنى الانفجار الذي حصل عند معبر اطمة، وقال إنه فَجر سيارة مفخخة في المنطقة فيما تحدثت “التنسيقيات” عن مقتل أكثر من 30 مسلحاً في التفجير.

وكان الجيش التركي قد أطلق في آب/ أغسطس الماضي عملية “درع الفرات” لطرد تنظيم داعش من المناطق الحدودية في شمال سوريا ولاسيما في ريف حلب الشرقي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*