عصير البرتقال أكثر فائدة من البرتقالة نفسها

 

أيهما أفضل عصير البرتقال أم البرتقالة نفسها؟ باحثون في جامعة ألمانية اكتشفوا أن من يشرب عصير البرتقال يساهم أكثر في الحفاظ على صحة بدنه مقارنة مع تناول البرتقال نفسه.

وقد أكد علماء من جامعة هوهنهايم الألمانية أن جسم الإنسان يستوعب المكونات الغذائية في عصير البرتقال بصفة مضاعفة مقارنة مع تناول البرتقال نفسه.

وقد أكد الخبراء صحة هذه النتائج من خلال دراسة تم نشرها في المجلة المتخصصة “التغذية الجزئية وبحوث الأطعمة”، ونفوا ما يردده الكثير من النقاد الذين اعتبروا أن عصير البرتقال غير صحي مثل الكوكاكولا. وشغل هذا الموضوع اهتمام الخبراء المعنيين منذ مدة، وكشفوا النقاب عن هذه الحقيقة في تجارب مخبرية، إلا أنهم الآن أخضعوا تلك التجارب لجسم الإنسان مباشرة، وجاءت النتائج مبهرة.

البرتقال قنبلة حقيقية من المكونات الغذائية

تعد البرتقالة خزانا حقيقيا للمكونات الغذائية، فإلى جانب كمية كبيرة من فيتامين (سي)، تحوي البرتقالة كمية متنوعة من مادة شبه الكاروتين ومادة فلافونويد الحيوي القادرة على التقليل من مخاطر الإصابة بأنواع محددة من السرطان وأمراض الدورة الدموية.

فهذه المواد المضادة للتأكسد تحمي خلايا الجسم من مؤثرات المحيط البيئي الضارة، لا سيما وأن مادة شبه الكاروتين تلعب دورًا محوريًا باحتوائها على فيتامينات “أ” في تغذية الإنسان اليومية، وهي ليست ضرورية لا يمكن الاستغناء عنها، لكنها تخدم التكوين الصحي للإنسان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*