علماء البحرين: التعدّيات على دور العبادة متكررة ولا إجراءات رادعة

أصدر علماء البحرين، يوم الثلاثاء 12 كانون الثاني/يناير 2016، بياناً استنكروا فيه التعدي المتكرر على دور العبادة من قبل قوات النظام البحريني، والتي كان آخرها التعدي على احدى الحسينيات.

وجاء في البيان: “نستنكر التعدّي الصارخ وبالرصاص الحيّ على مأتم المرزوق في منطقة واديان من سترة المنتهكة، خصوصاً مع تكرّر مثل هذه التعدّيات، كما حصل لمأتم في الهملة وآخر في دمستان دون أي إجراء رادع.”

واستغرب بيان علماء البحرين “تصريح إدارة الأوقاف الجعفريّة على لسان الداخليّة” بأنّ الاعتداء “وقع من قبل الجهات الأمنيّة بالخطأ”.

وتساءل: “فهل يستفاد من ذلك أنّ الداخليّة تعترف باستعمال الرصاص الحيّ في مواجهة المتظاهرين السلميين وأنّ إصابة المأتم كان بالخطأ، وكان المقصود إصابة المتظاهرين؟!”

وطالب البيان “بضرورة ملاحقة الجناة الحقيقيين ومعاقبتهم من أجل ضمان عدم تكرار مثل هذه التعدّيات الخطيرة”، محمّلاً إدارة الأوقاف الجعفريّة مسؤولية “كشف الحقيقة ومتابعة الموضوع بكلّ جدّ من منطلق مسؤوليتها العمليّة الفعليّة، لا أن تكون بوقاً لتبرير التعدّيات على المساجد والمآتم، والتستّر على الجناة”، وفق البيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*