علماء: تغير الأحياء المجهرية في الأمعاء قد يسبب البدانة

 

بينت نتائج دراسة علمية أن الخلل الحاصل في توازن الأحياء المجهرية التي تعيش في أمعاء الإنسان قد يكون سببا في البدانة.

وأجرى العلماء دراسة علمية على الفئران المخبرية هدفها تحديد تأثير الأحياء المجهرية التي تعشعش في الأمعاء في وزن الجسم. واتضح من نتائجها أن لهذه الأحياء علاقة مباشرة بوزن الجسم.

وقسم العلماء الفئران إلى مجموعتين. المجموعة الأولى كانت تتناول غذاء يضمن بقاء حالة الأحياء المجهرية في أمعائها دون تغير. في حين أن المجموعة الثانية كانت تحصل مع الغذاء على مستحضر يسبب خللا في توازن هذه الأحياء المعوية.

الاحياء المجهرية في الأمعاء

وعند مقارنة النتائج بعد انتهاء مدة الاختبارات والدراسة تبين أن  فئران المجموعة الأولى لم يتغير وزنها، أما فئران المجموعة الثانية فقد تسبب الخلل في توازن الأحياء المجهرية في أمعائها بزيادة وزنها بمعدل بلغ 10 بالمائة.

لذلك ينصح الخبراء الأشخاص الذين لديهم ميل إلى البدانة بالاهتمام بصحتهم ومراقبة توازن الأحياء المجهرية في أمعائهم بصورة دورية، إذ من المعروف أن الوزن الزائد هو السبب في إصابة الإنسان بعدد من الأمراض الخطيرة مثل السكري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*