علمي طفلك الكتابة بخط جيد!

تعتبر الكتابة مهمة معقدة تستلزم من الإنسان استخدام مهاراته الحركية ومهاراته الفكرية الدقيقة. وبالنسبة للطفل فإنه يتعرف على الكتابة منذ الصغر كما هو الحال مع القراءة.

فالطفل منذ صغره يرى والده أو والدته يقرآن ويكتبان ويبدأ في أن يعي منذ الصغر أن الكلمات المكتوبة لها معنى. وبمرور الوقت يبدأ الطفل في تكوين كلماته الخاصة عن طريق الخربشة والتي تستلزم أن يقوم الطفل بإمساك القلم وتثبيت الورقة ويضغط ضغطا كافيا ليحرك القلم ويكتب به على الورقة. وبمرور المزيد من الوقت، سيفهم الطفل أنه بإمكانه أن يكرر حركات معينة بالقلم ونمطا معينا على الورق.

بمجرد أن يبلغ الطفل الثالثة أو الرابعة من عمره، فيمكنه أن يبدأ في التدرب على الكتابة. وفى البداية، قد يكتب الطفل مثلا حروف اسمه بطريقة عشوائية ومتناثرة على مناطق مختلفة من الورقة ويكون هذا بسبب أن الطفل يتعلم كتابة الحروف كل على حدة قبل أن يتعلم أن يضعها معا ليكون كلمة واحدة.

يتعلم الطفل ما بين سن الروضة والصف الأول الابتدائي كتابة الحروف بجانب بعضها البعض لتكوين مجموعة من الكلمات واستخدام تلك الحروف بعد ذلك لتكوين الكلمات المختلفة والأشكال المتنوعة التي يقوم برسمها. والطفل أيضا في تلك المرحلة يستخدم الحروف الكبيرة فقط ولا يترك مسافة بين الكلمات، ولكن بمرور الوقت سيتعلم الكتابة من اليمين لليسار والفواصل بين الحروف المختلفة وكيف يترك مسافة بين الكلمات إلى جانب الهجاء الصحيح للكلمات المختلفة. وكلما كبر الطفل وأصبح أكثر تمكنا من ناحية حركة يده، فإنه سيكتب بخط أصغر وأكثر تنظيما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*