عمليات دجلة تكشف عن ارتفاع وتيرة التصفيات الجسدية بين قيادات "داعش"

alalam_635711150406701392_25f_4x3.jpg

كشف قائد عمليات دجلة العراقية، الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، اليوم الأحد، أن تنظيم “داعش” يعاني من خلافات واسعة بين قياداته أسهمت في رفع وتيرة “التصفيات الجسدية” والإعدامات المباشرة، مشيراً ألى أن التنظيم بات يعتمد على العبوات والتفخيخ في مواجهة تقدم القوات الأمنية.

وقال الزيدي في حديث لـ السومرية نيوز: إن “شهادات بعض المعتقلين من تنظيم “داعش” ضمن قاطع صلاح الدين تؤكد بأن التنظيم يعاني من خلافات عميقة وواسعة بين قياداته خاصة الأجنبية”.

وأضاف الزيدي: أن “عمليات تصفية جسدية وإعدامات مباشرة حدثت لبعض قادة تنظيم “داعش” نتيجة اشتداد الخلافات بينهم”، مشيراً إلى أن “التنظيم بات يعتمد على العبوات والألغام والتفخيخ في مواجهة القوات الأمنية المشتركة المدعومة بالحشد الشعبي، أكثر من المواجهة المباشرة”.

وتابع قائد عمليات دجلة، أن “داعش” فقد أكثر من 15 قيادياً بارزاً في هيكليته ضمن قاطع بيجي ومحيطه في الأسابيع القليلة الماضية، لافتاً إلى أن “تقدم القوات الأمنية والحشد يجري بصورة منتظمة ووفق خطط مدروسة”.

وتخوض تشكيلات عمليات دجلة معارك ضد تنظيم “داعش” في محافظة صلاح الدين منذ أشهر في محاولة لاستعادة مدنها التي تقع تحت سيطرة التنظيم منذ عام تقريبا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*