عملية تحرير الفلوجة: تقدم كبير للحشد الشعبي باتجاه منطقة الشهابي

 

نجحت القوات الأمنية العراقية في كسر تحصينات تنظيم “داعش”، وتقدمت داخل مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار فجر اليوم محررة منطقتي الشهابي الأولى والثانية حيث تمكنت من قتل 16 مسلحاً تابعاً للتنظيم فيها، كما حررت منطقة الصبيحات شمال مدينة الفلوجة، بينما أعلنت فرقة الرد السريع عن تحرير منطقة الليفية في كرمة الفلوجة، وأعلنت القوات الأمنية عن تحرير منطقة الحراريات في المدينة، وتحرير المجلس البلدي في ناحية الكرمة، ورفع العلم العراقي فوق جسر الكرمة.

جندي من القوات الخاصة العراقية قي الأنبار

بدورها تمكنت قوات الحشد الشعبي من الوصول إلى الجسر الرابط بين “الكرمة – الشهابي” في الفلوجة. وقال مصدر أمني أنه تم استهداف مواقع مسلحي “داعش” بالمدفعية، مشيراً إلى تكبيدهم خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وكانت القوات الأمنية بدأت عملية دخول الفلوجة من خمسة محاور:

المحور الأول باتجاه ذراع دجلة ومنطقة البو سودة.

المحور الثاني شمال الصقلاوية باتجاه منطقة البو شجل.

المحور الثالث محور الكرمة من جسر الكرمة باتجاه مركز الكرمة.

المحور الرابع من الصبيحات ال المعمل الأزرق

المحور الخامس من منطقة اللليفية وجميلة باتجاه منطقة الشهابي.

المحور السادس جنوب غرب الفلوجة باتجاه المستشفى الأردني.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت عن تمكن القوات الأمنية اليوم من تحرير “منطقة الشهابي ومعمل الشتايكر والليفية ومخازن الكرمه ومعمل الاسمنت وقرية البوعودة وجميلية، والدخول إلى منطقة النعيمية والوصول إلى جسر التفاحة في الفلوجة”. وقال في بيان له أنه “تم تدمير سيارة مفخخة وتفكيك 20 عبوة ناسفة خلال تقدم القوات العراقية إلى الكرمة والسجر شمال الفلوجة شرقي المحافظة، مضيفاً أن تنظيم “داعش” نفذ عمليات إعدام جماعي بحق المواطنين داخل الفلوجة.

وأعلن قائممقام الكرمة عن تحرير القوات الأمنية العراقية منطقة الدواية، فيما دمرت قوات الحشد الشعبي سيارة مفخخة في منطقة الليفية التابعة لقضاء الكرمة بمحافظة الأنبار، كذلك أحبطت القوات الأمنية العراقية هجوماً لمسلحي تنظيم “داعش” بسبع سيارات مفخخة حاولت استهداف القوات الأمنية بعد تحرير منطقة حراريات الفلوجة في محافظة الأنبار.

في سياق متصل، أعلنت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار عن مقتل المسؤول العسكري لتنظيم “داعش” في ناحية الصقلاوية المدعو “مصطفى العكاشي” مع 4 من مسلحي التنظيم خلال معارك تحرير المحور الشمالي للفلوجة، كما أكدت تفجير شاحنة تحمل كميات من العبوات والصواريخ، بالتزامن مع  قصف سلاح الجو العراقي والمدفعية مقرات لمسلحي “داعش” في أحياء “الصناعي والعسكري والضباط”، في مدينة الفلوجة.

وأفادت معلومات ميدانية عن  هروب عدد من المسؤولين الميدانيين في تنظيم “داعش” في  قاطع الكرمة إلى جهة مجهولة بعد مقتل عدد كبير من المسلحين، فيما نشر تنظيم “داعش” مفارز اعدامات في عدد من أزقة مدينة الفلوجة لمنع مسلحيها من الإنسحاب.

وفي تطور ميداني لافت قتلت القوات العراقية ما يُسمى بـ “والي الفلوجة” المدعو “حجي حمزة” وعدد من مسلحي التنظيم، بينما تمكنت قوات الحشد الشعبي من قتل انتحاري غربي الكرمة في الفلوجة، فيما  دمر سلاح الجو العراقي معملاً لصناعة المتفجرات يشرف عليه مسلحو تنظيم “داعش”، وقتلت مجموعة من المسلحين كانت تنوي تفخيخ جسر الكرمة التابعة للفلوجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*