عملية نوعية للجيش السوري ومجاهدي المقاومة في عمق سيطرة ’داعش’ في جرود الجراجير بالقلمون الغربي.. وصدّ هجوم للمسلحين في القنيطرة

 


نفذت مجموعة من الجيش السوري ومجاهدي المقاومة عملية نوعية في عمق مناطق سيطرة تنظيم “داعش” عند معبر “ابو حديج” في جرود الجراجير بالقلمون الغربي، حيث تمكنت من قتل 5 من مسلحي التنظيم بتفجير منزل كانوا يتحصنون فيه بعد زرع عبوات ناسفة في المكان.

كما تم استهداف مجموعة من المسلحين بالقذائف المدفعية والصاروخية لدى محاولتها سحب الجثث من المنزل المستهدف ما اوقع المزيد من الخسائر في صفوف المسلحين.

عملية نوعية للجيش السوري ومجاهدي المقاومة بجرود الجراجير بالقلمون الغربي

عملية نوعية للجيش السوري ومجاهدي المقاومة بجرود الجراجير بالقلمون الغربي

في غضون ذلك، وقبل ساعات من بدء سريان إتفاق وقف إطلاق النار، سقط عدد من القذائف الصاروخية على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي خلال أداء الأهالي صلاة عيد الأضحى المبارك، مصدرها مواقع الجماعات المسلحة في الصواغية ومعرتمصرين المجاورتين، ما أدى إلى إستشهاد رجل وإصابة طفل، كما سقطت قذائف أخرى على الأحياء السكنية في بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي مصدرها المسلحون المتواجدون في بلدة بيانون.

وفي ريف القنيطرة الشمالي، صدً الجيش السوري هجومًا للجماعات المسلحة على مواقعه، ما أدى إلى مقتل العديد من المهاجمين، ومن بينهم أحد القادة الميدانيين في “جبهة النصرة” المدعو أبو صهيب التونسي ومسؤول ما يسمى بـ”معركة قادسية الجنوب” من “الجيش الحر” المدعو محمد أمين سليمان الحريري.

وبعد الهجوم خرج أهالي الجولان السوري المحتل في تظاهرة ليلية حاشدة منددين بالدعم المفضوح الذي يقدمه كيان الإحتلال الإسرائيلي للجماعات الإرهابية في عدوانها على القرى والبلدات الآمنة في ريف القنيطرة، وبإستقباله للمصابين منهم في مشافيه.

الجيش السوري يصدّ هجومًا للجماعات المسلحة على مواقعه في القنيطرة

الجيش السوري يصدّ هجومًا للجماعات المسلحة على مواقعه في القنيطرة

في السياق نفسه، وفي مدينة دير الزور، أحبط الجيش السوري محاولة تسلل لإرهابيي تنظيم “داعش” بإتجاه نقاطه في حويجة صكر وحي الصناعة، وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المتسللين، وعلى الإثر شنً الطيران السوري عدة غارات على مواقع التنظيم في محيط جبل ثردة جنوب وحي الرشدية.

أما في ريف حلب الشمالي الغربي، فقد استهدف الطيران الحربي الروسي بسلسة غارات تجمعات ونقاط إنتشار المسلحين في  قرى عندان ومعارة الأرتيق والمنصورة وقبتان الجبل، بالتوازي دمر الجيش السوري مربضي هاون للجماعات المسلحة وجرافة، وقتل وجرح 5 مسلحين إثر إستهدافهم في الراشدين الخامسة غرب حلب.

وفي شأن متصل، سقطت عدة قذائف صاروخية على الأحياء السكنية في بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي مصدرها الجماعات المسلحة المتواجدة في بلدة بيانون.

قذائف المسلحين استهدفت بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين

قذائف المسلحين استهدفت  بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين

وبالإنتقال إلى ريف حماه الشمالي، قُتل المسؤول العسكري لـ “كتائب جند الشام” المدعو “أبو زيد العسكري” بنيران الجيش السوري على جبهة بلدة كوكب.

هذا وأعلن المركز الروسي لتنسيق عملية المصالحة في سوريا يوم أمس الأحد عن رصد 6 خروقات للهدنة في سوريا منذ مساء السبت، وأشار إلى أن 5 بلدات في ريف اللاذقية وقعت إتفاقات حول إنضمامها إلى المصالحة خلال الساعات الـ24 الأخيرة بحيث إرتفع العدد إلى 605 بلدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*