عمّ سيتحدث السيد نصرالله الإثنين؟

كعادته عند كل إطلالة موعودة، تترقّب الساحة المحلية والإقليمية الخطاب الفصل الذي سيُدلي به الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله. يُطل سيد المقاومة مساء الإثنين القادم (21-03-2016) عند الثامنة والنصف مساءً عبر قناة “الميادين” في حوار شامل مع الإعلامي غسان بن جدو، ليقطع الشك باليقين حيال موقف حزب الله من التطورات بدءاً من وضع الحزب على لوائح الإرهاب مروراً باحتمالات الحرب “الإسرائيلية” على لبنان، وصولاً لما تعانيه الساحة اللبنانية من أزمات.

وقد علم موقع “العهد الإخباري” أنّ سماحته سيُحدّد علاقة حزب الله بالسعودية، لا سيما بعد وضع المقاومة على لوائح الإرهاب، كما سيتطرق الى العلاقات السعودية-الإيرانية على ضوء المستجدات الأخيرة.

صورة “حصرية” لسماحة السيد نصرالله 

وفي سياق متصل، سيقدّم سماحته قراءة لوضع الكيان الصهيوني في الآونة الأخيرة، متناولاً احتمالات الحرب “الإسرائيلية” على لبنان على ضوء ما تردد إثر التطورات المتعلقة بالإنسحاب الروسي الجزئي من سوريا، موضحاً الرد المتوقع لحزب الله حيال أي اعتداء “إسرائيلي” جديد.

ووفق المعلومات، سيبين السيد نصرالله تحليل حزب الله وتقييمه لخطوة الإنسحاب الروسي الجزئي من الأراضي السورية، كما سيُجيب على استفسارات البعض حول ما يُشاع عن انسحاب حزب الله من سوريا، وسيقدّم نظرته للوضع السوري على ضوء احتمالات الحل السلمي إثر المواقف الروسية الأميركية.

وفي كلامه أيضاً، رسالة الى تونس التي استنكرت وضع حزب الله على لائحة الإرهاب.

وسيُعرّج سماحته على الساحة اللبنانية، متناولاً الأزمات الراهنة، والملفات العالقة، كما سيجدّد موقف الحزب من الفتنة السنية-الشيعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*