عناوين واسرار الصحف اللبنانية ليوم الاثنين 29-06-2015

lebanese-newspapers

🔷عناوين الصجف

📰السفير:
*العلواني للمجلس العسكري والأنباري للاستخبارات والعاني للقضاء والأميري للشورى
*هؤلاء هم قادة «داعش» في سوريا والعراق
*إسرائيل تحاول مجدداً سرقة الغاز اللبناني
*«اتفاق رباعي» على الترسيم البحري؟
*«النصرة»: سعودي يقتل الأب باولو في الرقة

📰النهار:
*سلام يتّجه إلى دعوة مجلس الوزراء إلى الانعقاد – جعجع لـ”النهار”: الاستطلاع يؤكّد القوّتين المسيحيّتين
*انتحاري سعودي وراء تفجير الكويت والملك سلمان عزّى صباح الأحمد
*اقتراحات أميركية لتحريك مفاوضات فيينا واتفاق على تمديد مهلة 30 حزيران أياماً
*اليونان تستعدّ للسيناريو الكارثي – إقفال المصارف ومراقبة حركة الرساميل

📰الأخبار:
*«ويكيليكس» آل سعود قصة أفول الهيمنة على اليمن
*غرفة «الموك» تفشل في اختراق دفاعات درعا والقنيطرة
*سوريا: الجيش يكسر «عاصفة الجنوب»

📰*البناء:
*الوفود المشاركة في مفاوضات النووي تبقى في فيينا حتى الاتفاق
انتصارات الجيش السوري في الجنوب تتواصل… و«النصرة» تفقد قادتها
قلق لبناني بعد إفشال عملية التفجير في بيروت وتجدّد اشتباكات عين الحلوة

📰الجمهورية:
*سِرّ إنتقال الزعامات المسيحيّة إلى الشمال
*لبنان يُوَحّد موقفه النفطي… وواشــنطن تُعاوِد إيفاد هوشتين
*لهيب يُواكب ولادة الإتفاق
*موجة اللاجئين ستَخرُق المعابر… وتُغرِق لبنان!

📰اللواء:
*برّي يدعم أسلوب سلام.. وجلسة لمجلس الوزراء قبل الفطر
*فرنجية رئيساً للمجلس الوطني.. و10 جرحى بإشكال ليلاً في عين الحلوة
*إتفاق بين النظام وأكراد الحسكة لمقاتلة داعش
*إقرار أميركي إيراني بالصعوبات وإصرار على إنجاز الاتفاق
*تمديد المفاوضات النووية إلى الشهر المقبل

*الديار:

*مُفاوضات شائكة في «النووي» واحتمال التمديد يتقدّم
🔷أسرار الصحف

*السفير- عيون:
يستعد 11 صحافيا مصريا لزيارة سوريا قريبا، للمرة الأولى منذ بدء الأزمة السورية.
لوحظ انسحاب أعضاء من لون مذهبي من انتخابات «المجلس الوطني لمستقلي 14 آذار».
تبين أن سبب الحملة التي شنتها محطة تلفزيونية على أحد المراجع سببها عدم تسهيل زيارة وزير عربي إلى لبنان.

*النهار:
يقول وزير إن عدم تمكن “داعش” من القيام بعمليات في لبنان حتى الآن لا يعني أن احتمال وقوعها غير وارد.
قال مصدر أمني إن القرار الدولي يجنّب لبنان الانفجار ويساعد القوى الامنية في مهماتها، واذا زال القرار فلكل حادث حديث.
يتوقع مسؤول سياسي أن تستمر الازمة السورية مدة مساوية لتلك السابقة منذ بدء النزاع.
رشح أن تضامن “حزب الله” مع العماد عون في موضوع التعيينات العسكرية جعل الرئيس سلام يتريث تكراراً في دعوة مجلس الوزراء للانعقاد.

*البناء- خفايا:
علق نائب بارز أمام بعض زواره أمس على اجتماع ما يُسمّى «المجلس الوطني لمستقلّي 14 آذار» في «بيال»، فقال إنّ المجتمعين ذكّروه بمشهد المعارضات السورية واجتماعاتها في فنادق «الخمس نجوم» في اسطنبول والدوحة، أما على الأرض فليس لهم أيّ تأثير يُذكر، حيث الفعل والإجرام والتخريب والتدمير هو للمجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة مثلهم من العواصم إياها…

*الجمهورية – أسرار:
قالت مصادر قريبة من مرجع روحيّ إنّ لغة التعميم التي يَعتمدها هي للتذكير بالقضية المشكو منها، وإنّ مواقفَه مبدئية، وكلّ طرَف يتحمّل مسؤولية أفعالِه التي يعرفها الناس.
قالت مصادر ديبلوماسية إنّ خروجَ الميدان السوري مِن الستاتيكو الذي راوَح لأربع سنوات يَعني أنّ الأمور ستتحرّك سياسياً بَعد توقيع النوَوي.
لاحَظ مراقبون أنّ العواصم الغربية باشرَت تعيينَ خبَراء في الملفّ الإيراني في المواقع الديبلوماسية الحسّاسة، إيذاناً ببَدءِ حقبةٍ جديدة بَعد التوقيع على النوَوي.

📰اللواء – أسرار:
*همس
يردّد رئيس الحكومة أمام زواره أن مسؤولية إنقاذ البلد من الانهيار نتيجة خطوات طائشة، أهم من الإسراع في دعوة مجلس الوزراء للانعقاد!
*غمز
لم تُفلح محاولات تأمين إجماع حول الوزير جبران باسيل لرئاسة التيار العوني، ومن المتوقع ظهور منافسين من داخل العائلة!
*لغز
لم تتوصّل التحقيقات الدائرة على أكثر من صعيد إلى كشف مصدر تسريب أشرطة التعذيب في سجن رومية، رغم التوافق بأن المقصود استهداف وزير الداخلية!

📰*الديار – أسرار:
*دروز سوريا يُحرجون جنبلاط….
يتحدث النائب وليد جنبلاط عن «خيبة» امله ازاء عدم تلقف دروز السويداء لنصائحه بالابتعاد عن النظام السوري، وابدى عتابا شديدا على القيادة الروحية للطائفة في جبل العرب التي لعبت دورا كبيرا في تأليب «الشارع الدرزي» على مواقفه. واكدت اوساط سياسية مطلعة على هذا الملف بان جنبلاط يبدو محرجا امام المسؤولين الاتراك والاردنيين الذين اكتشفوا ان ثقله لدى دروز سوريا منعدم، ولا يمون على خياراتهم السياسية مما يجعل اي تفاهم معه دون اي جدوى.

*لبنان وخطر العمليّات الإرهابيّة
علقت أوساط دبلوماسية بارزة في بيروت على العمليات الإرهابية التكفيرية التي ضربت كل من الكويت وتونس وفرنسا والتي تبناها «تنظيم الدولة الإسلامية – داعش»، بالقول بأن هذه العمليات وغيرها تكشف فشل الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على «داعش» في سوريا والعراق.
مضيفة بأن الساحة اللبنانية ليست بمأمن من مثل هذه العمليات الإجرامية وهذا ما يتطلب من جميع القوى اللبنانية بمختلف انتماءاتها السياسية التمسك ببقاء الحكومة السلامية كمظلة داخلية قادرة على توفير الدعم والغطاء السياسي اللازمين للمؤسسات الشرعية الأمنية والعسكرية لمواجهة التحديات الأمنية التكفيرية التي تهدد لبنان بأمنه واستقراره وسلمه الأهلي.

*الدروز دخلوا الأجندة الدوليّة !!
اشارت المعلومات الى ان الوضع الدرزي في لبنان ليس على خير ما يرام على خلفية الواقع في السويداء وبعض قرى الجولان، وهناك تخوف من ان يكون الدروز قد دخلوا الاجندة الدولية في استعمالهم او تحييدهم مع دفع الاثمان غالياً خصوصاً وان مواقف القيادات الدرزية والدينية متناقضة الى حد بعيد مع الاخذ بعين الاعتبار ما يقوله شيخ عقل الدروز في اسرائيل وما يعتمده مشايخ العقل في سوريا.

* آذار تنتظر دعوة سلام!
أكدت مصادر في قوى الثامن من آذار أنّ كلّ ما يُقال عن مقاطعةٍ من هذه القوى لمجلس الوزراء غير صحيح وغير دقيق، مشيرة إلى أنّ مختلف مكوّنات هذه القوى تنتظر دعوة رئيس الحكومة تمام سلام لأيّ جلسةٍ، وهي ستشارك فيها بطبيعة الحال على أساس أن تطرح بند التعيينات الأمنيّة أولاً ويتمّ البتّ فيها قبل الانتقال إلى أيّ بندٍ آخر.

*لو كنتُ بدل المشنوق..
قال قيادي في «تيار المستقبل» أنه لو كان بدل الوزير نهاد المشنوق لاستقال من منصبه إثر فضيحةٍ كتلك التي حصلت في سجن رومية، المفترض أنه مسؤولٌ عنه، ولو أنّه لا يتحمّل عملياً المسؤولية عمّا حصل، وحتى لو كان ضحية مؤامرة في مكانٍ ما. ولكنّ القيادي المذكور رفض استهداف الوزير المشنوق بناءً على ما حصل، باعتبار أنّ الظروف التي نعيش فيها ليست مثالية، مشدّداً على أنّ الاستغلال والاستثمار الرخيصين اللذين يعتمدهما البعض مرفوضٌ جملة وتفصيلاً.

*المشنوق تجاوز القطوع
رأت مصادر نيابية مطلعة أن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق تمكن من تجاوز قطوع الأشرطة المسربة بنجاح كبير، لا بل تمكن من تحويل الهجوم عليه إلى فرصة من أجل تأكيد حجم الغطاء الذي يتمتع به، لافتة إلى أن فشل يوم الغضب الطرابلسي أكد هذا الأمر بما لا يقبل الشكل، وأثبت أن المشنوق قادر على التأثير في الساحة الشمالية في حال أراد البعض معركة عليه هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*