عون لـ ’جماهير التيار’ في ذكرى 13 تشرين: سنحقق حلمكم في دولة المؤسسات

aoun-baabda

جدد رئيس تكتّل التغيير والإصلاح النائب العماد ميشال عون عهده لمناصري التيار الوطني الحر بـ”النضال حتى تحقيق الحلم في دولة قانون ومؤسسات تتساوى فيها جميع الطوائف عبر المشاركة المضمونة والمتوازنة في الحياة السياسية دون عزلٍ أو قهر”، مشددًا على أن “الخطوة الأولى في بناء الوطن هي احترام الدستور والقوانين والمشاركة المضمونة لكل الطوائف في الحياة السياسية دون عزل أو قهر”.

وفي إطلالة قصيرة له عبر شاشة عملاقة من في كلمة له عبر الشاشة من الرابية، خاطب عون جماهير التيار المحتشدة لإحياء مراسم إحياء ذكرى 13 تشرين الأول/ أكتوبر قائلاً “بناء الوطن ومؤسساته يكون على أيدي الأكفاء الذين يترفعون عن المكاسب الشخصية ويتمتعون بأعلى درجات النزاهة والمسؤولية إلى جانب وضع حدٍ لمحسوبيات والاستزلام،  واحترام الكفاءات في الاختيار، وعودة معايير الولاء للدولة دون سواها”.

وإذ أكد عون أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا، لفت إلى أن “بناء الوطن يكون عبر ورشة عمل مستمرة من جميع أبنائه، ويكون بناء هذا اوطن أيضًا عبر تجديد النخب السياسية من خلال قانون انتخابات عادل يؤمّن التمثيل الصحيح لجميع مكوناته، وبالاستماع الى صرخة الناس في همومهم اليومية ومحاولة ايجاد الحلول السريعة لها”.

بدوره، أعلن رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل الذي شارك شخصيًا في التظاهرة، أن “حلم التيار الوطني الحر هو تنظيف الوطن من الفساد”، معتبرًا أن لبنان بدون ميثاق ليس وطنًا، وقال “حلمنا ان ان يقف ميشال عون علىى شرفة القصر الجمهوري في بعبدا ويهتف يا شعب لبنان العظيم والى جانبه كل قادة لبنان”.

كما  أكد الوزير أن “احترام الميثاقية وروح المشاركة من أساسيات خطوات بناء الأوطان، وذلك يكون عبر الحلم في بناء دولة مؤسسات وقانون واقتصاد مزدهر”، وأضاف ” تجمعنا اليوم وفاءً لذكرى الشهداء بالأمل والهتاف وليس بالبكاء، وفي لبنان نريد وطنًا ميزته هويته، وهويته رسالته، وأرضها لبنان الذي تشع منه على كل العالم”.

وعن الميثاق، لفت باسيل إلى أن “من وضعه هو كبارنا، واليوم سيحييه كبارنا وهو ليس ثنائيًا ولا ثلاثيًا ومحوره الوحيد هو مصلحة لبنان، هذا البلد الذي بدون ميثاق ليس وطنًا “.

وكان جماهير ومناصرو التيار الوطني الحر قد توافدوا منذ ساعات الصباح الأُوَل من مختلف المناطق اللبنانية إلى محيط القصر الرئاسي في بعبدا، تلبية لدعوة التيار بالمشاركة في إحياء ذكرى 13 تشرين الأول/ أكتوبر.

وفي الختام أكد المنسق العام للتيار الوطني الحر بيار رفول في حديثه للجماهير أن الموعد المقبل سيكون بتاريخ الواحد والثلاثين من الشهر الحالي، أي الموعد القادم لانتخاب رئيسٍ للجمهورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*