غارات سعودية على هيئة الأركان العامة تودي بحياة مئة جندي من أنصار هادي

yemen-11.jpg

اعتبرت هيئة الأركان العامة قصف التحالف السعودي لمعسكر حضرموت الموالي للرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصورهادي خطأ غير مقصود.

رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي وفي بيان له على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، نفى وجود أي خلافات تستدعي قصف التحالف السعودي له.

جاء ذلك بعدما قضى نحو مئة جندي بينهم قائد الأركان العقيد محمد البتره فيما أصيب مئات من أفراد اللواء ثلاثة وعشرين ميكا من جراء غارات على اللواء الموالي  لهادي.

من جهة ثانية واصلت طائرات التحالف السعودي استهداف المجمع الحكومي في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف شمال شرق البلاد.
إلى ذلك  استهدفت طائرات التحالف السعودي مبنى المجلس السياسي لحركة أنصار الله في صنعاء.

كما استهدفت بثماني غارات المعهد الزراعي البيطري في مدينة الرجم في محافظ المحويت اما في حجة فقصفت مستشفى حرض الألماني.

في المقابل دمرت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية دبابة سعودية في موقع الرميح العسكري في جيزان جنوب غرب المملكة.
أمنياً،  استشهد وجرح عشرات اليمنيين في تفجير سيارتين مفخختين،  التفجير الأول هزّ العاصمة اليمنية صنعاء وتبناه تنظيم “داعش”،  وأدى إلى استشهاد وجرح عدد من الاشخاص بينما وقع الثاني في مدينة البيضاء وأدى إلى استشهاد عشرة اشخاص فضلاً عن إلحاقه أضرارا كبيرة بمنطقة  التفجير.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*