«فايسبوك» يواجه «قرصنة الحكومات»

 

«فايسبوك» يواجه «قرصنة الحكومات»أعلنت شركة «فايسبوك» أنّها سترسل تنبيهات للمستخدمين في حال كان هناك شكوك لديها بتجسّس حكومات على حساباتهم، أو قرصنة من قبل أشخاص ترعاهم الحكومات. وكان الموقع يرسل أحياناً تنبيهات إلى المستخدمين في حال دخول جهة مجهولة إلى حسابهم.

 

من الآن فصاعداً، فإنّ الموقع سيرسل تنبيهات محدّدة أكثر، في حال كانت القرصنة أو التجسّس يتمّان من جهة حكوميّة، بحسب ما أعلن ألن ستامو، المسؤول عن الأمن في الشركة، في بيان رسمي نشره الموقع.

 

وقال ستامو: «لجأنا إلى هذا الإجراء لأنّ ذلك النوع من الهجومات يكون متقدّماً وخطيراً مقارنة بغيره. ونحن نشجع الأشخاص المتأذّين من ذلك، لاتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية حساباتهم».

 

المفارقة أنّ «فايسبوك» من شركات التواصل الاجتماعي الموضوعة تحت مجهر النقد، لتعاونها مع الاستخبارات الأميركيّة في التجسس على المستخدمين ورسائلهم الخاصّة. كما أنّها من الشركات التي تقدّم بيانات للحكومة الأميركيّة عن بعض المستخدمين لتسهيل التحقيق بقضايا «على علاقة بالإرهاب».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*