فتحعلي في لقاء مع الاعلاميين بذكرى انتصار الثورة: المساعدات الايرانية المعروضة للجيش اللبناني هي بدون شروط وبلا بدل

 

موقع العهد الإخباري ـ
علي عوباني:

أكّد السفير الايراني في لبنان محمد فتحعلي في لقاء مع الاعلاميين في الذكرى الـ37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران أن “الانجاز النووي الكبير برسم المنطقة برمتها وينبغي لنا أن نستفيد من هذه الفرصة الجديدة السانحة”، مشدداً على أن “بامكاننا اغتنام الفرصة لتعزيز العلاقات الثنائية مع لبنان لاسيما التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري”.

ولفت فتحعلي الى أن “هناك مجموعة من المزايا التفاضلية بين لبنان وايران ينبغي الاستفادة منها لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين”، معتبراً أن “أي تبنٍ للخطاب الطائفي يخدم أعداء المنطقة وعلى رأسهم الكيان الصهيوني”.

فتحعلي أشار الى “أننا نعتقد أن كافة دول وحكومات المنطقة يجب أن تتوحد لدرء الخطر الارهابي الذي يتهددنا جميعاً”.

وقال “لبنان يحتل مكانة مرموقة وبارزة لدى ايران وأحد أهم أسباب ذلك هي المقاومة البطولية بمواجهة العدو الغاشم، والتضحيات التي قدمها لبنان بمواجهة قوى التكفير ستسجل في سجل الشرف الذهبي للشعب اللبناني العزيز”.

iran-lebanon-fatehali

وشدد على ان “ايران تعمل على ايجاد عالم خالٍ من العنف والتطرف وهي تجسد ذلك في خطاباتها على أعلى المستويات”، معتبراً أنه “يمكن حل المشكلات العالقة في دول المنطقة دون أي تدخل خارجي”.

ولفت السفير الايراني الى أن “الحل السياسي هو الحل المنطقي الوحيد المتاح للازمة السورية والشعب السوري هو من يحق له حل مشكلاته ومعضلاته لوحده”، و”سوريا بصمودها من خلال قيادتها وجيشها وشعبها حجزت لنفسها بطاقة ذهبية في واجهة الارهاب والحقد والتكفير”، ورأى أن “الطريق الوحيد لحل الازمة اليمنية هو الحوار اليمني اليمني باشراف الامم المتحدة”.

الى ذلك، اعتبر أن “المكونات الداخلية اللبنانية بامكانها أن تجد الحل الناجع لكافة المشكلات السياسية في لبنان”.

وأضاف إن “ايران استطاعت بفضل صمود شعبها وقيادتها الحكيمة تجاوز كل الصعوبات والمحن خلال السنوات الماضية”، لافتاً الى أن “المساعدات الايرانية المعروضة للجيش اللبناني هي بدون شروط وبلا بدل وتقدم باحترام”.

من جهة ثانية، أكّد فتحعلي أن “اليمن يتعرض للتدمير وكنا نأمل أن تسخّر الامكانيات التي تستخدم ضد اليمنين بمواجهة العدو الصهيوني”، وأمل أن “نرى اجتماعات الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي تعقد للنظر بالانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني”.

كما شدد على “أننا مطالبون بدعم ومساعدة الانتفاضة الفلسطينية المتواصلة للشهر الخامس في وجه العدو والا فالتاريخ لن يرحمنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*