فتح تحقيق في إيطاليا بحق نجل أردوغان

erdogan-son

 

أفاد مصدر قضائي إيطالي الخميس بأنه تم فتح تحقيق بحق نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للاشتباه بإخراجه مبالغ كبيرة من تركيا.

وفتحت نيابة بولونيا وسط شمال البلاد التحقيق بحق بلال أكبر أبناء أردوغان، إثر شكوى تقدم بها رجل الأعمال التركي مراد هكان أوزان المعارض في المنفى.

وقال أوزان إن “بلال هرب إلى إيطاليا ومعه مبالغ كبيرة من المال وفريق من الحراس الشخصيين المسلحين الذين لم يسمح لهم بدخول إيطاليا، لكنهم عادوا لاحقا بجوازات سفر دبلوماسية”، وفق الصحافة الإيطالية.

وبلال الذي وصل خلال الصيف الماضي إلى بولونيا، هو أحد المشتبه بهم الرئيسيين في فضيحة فساد كبيرة تم الكشف عنها في ديسمبر/كانون الأول 2013.

وسافر نجل أردوغان بعد الانتخابات التركية في يونيو/حزيران الماضي بعد أن خسر حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ بزعامة والده الأغلبية المطلقة في البرلمان، لكن الحزب استعاد الأغلبية المطلقة بعد انتخابات مبكرة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأفاد حساب باسم “فؤاد عوني، صوت تركيا” على تويتر، بأن “بلال أردوغان سافر إلى إيطاليا في 27 سبتمبر/أيلول ومعه مبالغ كبيرة لإدارة أموال العائلة من هناك”.

وفي شتاء 2013-2014 شهدت حكومة أردوغان عندما كان رئيسا للوزراء فضيحة فساد كبيرة اتهم فيها وزراء كما اتهم بلال بالرشوة وإساءة استخدام النفوذ، لكن كل التحقيقات التي فتحت في تركيا تم حفظها.

من جهته، ينفي بلال أردوغان أنه هرب من بلاده، ويقول إنه “وصل إلى إيطاليا لإنهاء دراسة الدكتوراة في الجامعة التي نال منها أجازته في 2007”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*