فرار قادة المسلحين إلى تركيا بعد الضربات الجوية الروسية

9998630069.jpg

أكدت مصادر واسعة الاطلاع، للاعلامي حسين مرتضى، فرار 150 من قادة المجموعات المسلحة المنتشرة في ارياف حماة وادلب وحلب الى تركيا، بعد ان قامت المخابرات التركية بفتح معبر خاص لاستقبالهم عبر ريف ادلب.
واشارت المصادر ان ” فرار قادة المسلحين جاء بعد اوامر وجهت لهم من المخابرات التركية، التي اشاعات خبر يتحدث عن نية الجيش السوري وحلفائه شن عملية عسكرية واسعة، في الارياف الثلاث، بعد التمهيد الناري من قبل سلاح الجو في تلك المناطق، وان حياتهم اصبحت في خطر، وانهم اصبحوا هدفاً للجيش في تلك المناطق”.
وبيّنت المصادر ان “المخابرات التركية قامت بإنشاء غرفة عملية عسكرية على الحدود السورية التركية، لتساعد هؤلاء القادة في ادارة العمليات العسكرية، في حال بدأها الجيش السوري وحلفائه في تلك المنطقة، وان ضباط من المخابرات الاتراك وصلوا الى المنطقة “.
واكدت المصادر ان “حالة من الارباك الشديد تسود بين قادة المجموعات المسلحة الذين لم تسمح لهم المخابرات التركية باجتياز الحدود، في الوقت الذي تتحدث فيه المعلومات عن اجراءات اتخذتها المجموعات المسلحة، لتفادي ضربات الطيران الحربي في مناطق جبل الزواية وريف ادلب، وتبديل مستمر لغرفة القيادة والسيطرة ومخازن الاسلحة والوقود”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*