فرضيتان تتحكمان في العدد النهائي لشهداء الحرم

 

ارشيف

لم تنف إدارة الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة أو تؤكد احتمال وجود جثث تحت الأنقاض في الحرم المكي الشريف، مشيرة إلى أنه أمر لم يتضح بعد، وأن ركام سقوط الرافعة على المسعى وما حوله لم تتم إزالته حتى الآن مما يفتح باب التكهنات في هذا الموضوع.

وافاد موقع “المرصد” ان مدير إدارة الإعلام بالدفاع المدني في الحج العقيد عبدالله الحارثي اوضح أن أعداد المتوفين وقت الحادثة بلغت 107، ثم بعد ذلك سلم الملف للشؤون الصحية التي استقبلت الحالات، مبينا أن الرؤية لم تتضح بعد فيما يتعلق بوجود جثث تحت الأنقاض من عدمه.
إلى ذلك قال مدير الشؤون الصحية في منطقة مكة الدكتور مصطفى بلجون إن العدد المعلن بـ 107 شهداء في حادثة الحرم مرشح للانخفاض لأقل من 100 بسبب وجود أشلاء في أكثر من كيس، وبمرور الوقت سيتم التأكد عمليا من انخفاض عدد الجثث، مشيرا إلى تميز تعاطي أعضاء اللجان المختلفة في التعامل مع الملف بشكل متكامل.
وأضاف «كل يوم تتزايد أعداد الجثث، وواجهتنا عوائق في التعرف على بعضها حتى تم التعرف عليها من خلال أقاربهم، كما أخذت الصور والبصمات بالتعاون مع عدة وزارات، وتم جمع الأشلاء للتعرف على هويات شهداء الحادثة».

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*