فرنجية: الأهم أن الرئيس من فريقنا سواء كان العماد ميشال عون أو سليمان فرنجية

 sleiman-franjieh
أكد رئيس تيار المردة في لبنان النائب سليمان فرنجية، الأحد، أن “البلد هو اهمّ شيء”، والمهمّ ان يتجاوز لبنان المحنة ويتغلّب على كلّ الظروف، مشيرا ان “الاهم هو انّ الرئيس من فريقنا ويجب ان لا نخسره سواء كان العماد ميشال عون او سليمان فرنجية”.
وخلال حديث له عبر “سكايب” في عشاء اقامه مكتب المردة في استراليا، أشار فرنجية “الى اننا نمرّ في ظروف كنّا نتمنّى لو انّها غير موجودة ولكن لا بدّ من التعامل والتفاعل معها بواقعية” ، مؤكدا ” انه في السياسة مواقفنا لا تتبدل ولا تغيرت كيفما تحوّلت الظروف ولكن اليوم هناك ظروف خارجية طارئة لا بدّ من التعامل معها.
وأشار النائب فرنجية انه “بين الاحباء هناك دائما عتب، او لوم، تقارب او تباعد كما الحال بين الوالد وابنه او الأخ وأخيه، والصداقات الجديدة قد توصل الى تفاهم سياسي” موضحا ان “اللبنانيين آجلاً ام عاجلاً لا بديل لهم عن الحوار ونحن كمرده لطالما كان قرارنا دائما الانفتاح والحوار وبناء قناعات مشتركة بالرغم من كلّ الاختلافات، ونحن بجلوسنا مع الرئيس سعد الحريري وجدنا قواسم مشتركة”.
ووجه فرنجية التحية الى المغتربين في استراليا  قائلا “بفضلكم انتم نحن منظّمون ووصلنا بعد تعب الى حالة تنظيمية، مع رعاية وليس وصاية من لبنان و وهذا نموذج العمل الحزبي في الاغتراب”.
وختم فرنجية كلمته قائلا “فكّروا بحالكم، بحياتكم بمستقبل اولادكم ولا تدعوا خلافاتنا تنعكس عليكم بل اجعلوها عاملاً لجمعكم. وفكّروا بلبنان الوطن الواحد، فكّروا برجوعكم نحن معكم وبقربكم وان شاء الله ويبقى المرده دائما عامل جمع بين كلّ الاطراف، وفققكم الله في غربتكم ولوطنكم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*