فضيحة جديدة في الكنيست: 90٪ من النائبات تعرضن للتحرش

israel-kenesset-women

انشغل الكنيست أمس بفضيحة مناوبة جديدة حيث أظهر تقرير للقناة الثانية أن نحو 90 ٪ من عضوات الكنيست، 28 من بين 32، تعرضن لتحرش جنسي.

وأكدت اثنتان أن التحرش بهما استمر حتى بعد أن أصبحتا في الكنيست.

وقالت النائبة شارون حسكل من حزب الليكود إنها تعرضت لاعتداء جنسي على أيدي شخص بالغ اعتمدت عليه وعندما كانت شابة صغيرة.

أما النائبة ميشال بيران، من حزب «المعسكر الصهيوني» والنائبة ميراف بن آري، من حزب « كلنا» فقالتا إن التحرش الجنسي بحقهما استمر بعد دخولهما للكنيست.

وقالت زميلتها راحيل عزاريا، إنها تعرضت لتحرش جنسي عندما كنت عضوا في بلدية القدس، وخلال اجتماعات للجنة التخطيط والبناء، وإن التحرش تكرر، فيما كان عضو في البلدية يقول أمامها ملاحظات ذات طابع جنسي.

وتحدثت الوزيرة غيلا غمليئيل، من الليكود، عن تعرضها لتحرش جنسي في حافلة ركاب عندما كانت مجندة.

ويأتي ذلك على خلفية تفشي وباء التحرشات الجنسية التي تورط بها سياسيون ومسؤولون كبار أبرزهم رئيس إسرائيل موشيه قصاب المسجون منذ خمس سنوات بعد إدانته بالاغتصاب والتحرش بموظفاته.

وكالة القدس للانباء (قدسنا) -وكالات-

الكنيست ،التحرش،

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*