فوز التيار الوطني الحر وحلفائه في ال LAU بيروت

فاز التيار الوطني الحر وحلفاؤه في الجامعة اللبنانية-الأميريكية(LAU) فرع بيروت، بثمانية مقاعد، منهم إثنان للتيار، في مقابل خمسة للمستقبل وحلفائه، واثنان للتقدمي الإشتراكي.
فيما أعلن طلاب التيار الوطني الحر في الجامعة اللبنانية-الأميريكية (LAU) في جبيل، امتناعهم عن المشاركة في الإنتخابات، بعد القرار التعسفي الذي صدر بحق الطلاب قبل أقل من أربع وعشرين ساعة على عملية الإقتراع، والذي تمثل بسحب مرشح التيار من قبل إدارة الجامعة.
وقد قام الطلاب بمحاولات عدة للتواصل مع الإدارة ومعالجة الموضوع، فلم يلقوا أي تجاوب من قبلها.
لذا، تقدم قطاع الشباب في التيار الوطني الحر بمبادرة للإدارة، جاء فيها هذان المطلبان:-الأول، أن يبقى مرشح التيار على ترشحه، وأن تجرى الإنتخابات بشكلها الشرعي. وفي حال فاز مرشح التيار بهذا الإستحقاق، يقدم استقالته في اليوم التالي.
-الثاني:إستبدال المرشح بمرشح آخر.
ما يؤسف له اليوم أن إدارة الجامعة اللبنانية-الأميريكية فرع جبيل، لجأت إلى التمييز في التعاطي بين الطلاب بغير وجه حق، فقد رفضت كل الإقتراحات والمطالب المقدمة، وجاء ردها قاطعاً، جازماً، وغير أكاديمي، يحمل في طياته نفساً سياسياً.
هذه الطريقة غير المسؤوولة من قبل القيمين على الجامعة، في إدارة الإنتخابات الجامعية، فإن دلت على شيء، فالى أنها كانت تخطط مسبقاً لنسف روحية العمل الديمقراطي في الإنتخابات، من خلال إقفال الباب على كل أشكال التفاوض، لتعليب النتائج سلفاً.
ولهذا السبب، نظم طلاب التيار الوطني الحر اعتصاماً سلمياً أمام مبنى الجامعة، للإعلان عن امتناعهم عن المشاركة في انتحابات يسودها جو لا ديمقراطي وتخضع لأجواء سلبية، طالبين من إدارة الجامعة، انتهاج الممارسات السليمة في العمل الديمقراطي الطالبي، بصفته أحد الركائز الأساسية للحياة الجامعية وحرصاً على مناخ الحريات التي يكفلها الدستور والقانون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*