فيديو.. قاتل الصحفيين يصور جريمته ويشرح دوافعها

 

عثرت شبكة روسيا اليوم الإخبارية على مقطع فيديو لـ “برايس ويليامز” نشره على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب عام2013 مشيرة إلى أنه ترك عمله بمحطة “دابليو د بي جيه” الأميركية في ذلك العام بعد أن اعتبرته الإدارة شخصا يصعب التعامل معه.

وأوضحت الشبكة الإخبارية أن الجاني نشر أيضا فيديو لنفسه أثناء ارتكابه جريمة قتل الصحفيين أليسون باركر وأدم وارد خلال البث المباشر صباح أمس الأربعاء.

وأوضح مدير المحطة التليفزيونية أنه تقدم بشكوى إلى لجنة تكافؤ الفرص عندما تم طرده من العمل موضحا أنها ليست المرة الأولى التي يفقد عمله بسبب مواقفه كما أنها ليست أسبابا كافية لارتكاب جريمة قتل.

وبعد يوم واحد على جريمة القتل التي وقعت بحق صحفيين على الهواء مباشرة في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة والتي هزت العالم، تجمع العشرات خارج مبنى محطة دبليو دي بي جي السابعة، حيث كان يعمل الصحفيان أليسون باركر وآدم وارد، لوضع الزهور وكتابة عبارات التعزية.

مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت الخبر بشكل كبير، وأشار بعض المغردين على تويتر إلى حساب فيستر فلاناغا وهو أحد العاملين السابقين في المحطة الذي كان يكتب مرارا تعليقات ضدها، وعقب الحادث، رفع فيديو للجريمة عبر صفحته وقال إنه أقدم على ذلك بسبب تعرضه مرارا لتعليقات عنصرية من قبل أليسون باركر.

رئيس المحطة جيفري ماركس علق قائلا: “كان علينا أن نلغي عقده من المحطة لعدة أسباب، لقد تحدثنا الى السلطات في ذلك الوقت وساعدونا على إخراجه من المبنى قبل أكثر من عامين واتخذنا جميع الاحتياطات التي اعتقدنا اننا يحق لنا اتخاذها.

الشرطة الاميركية اشارت الى وفاة منفذ الجريمة متأثرا بجروح كان قد أصيب بها جراء محاولتة قتل نفسه.

وأطلق الجاني الرصاص على نفسه بينما كانت الشرطة تلاحقه في طريق سريع في فرجينيا بعد ساعات على وقوع الجريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*