فيديو.. لماذا طرد أوباما امرأة من البيت الأبيض؟

نفد صبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أول أمس الأربعاء، من “متحول جنسي” قاطعه مرارا بالإنجليزية والإسبانية، وهو يلقي كلمة أمام وفد من الناشطين استقبل أفراده في القاعة الشرقية بالبيت الأبيض، فطلب من رجال الأمن إخراجه منها بعد استمراره بإطلاق هتافات أزعجته وعطلت عليه استمراره بإلقاء كلمته، مع أنه حاول تدارك الموقف معه، وأشار إليه بسبابته محاولا ثنيه عما كان ممعنا فيه.

خاطبه أوباما وقال له: “لا لا لا لا، اسمع. أنت في بيتي”. لكن “الضيفة” المزعجة استمرت تندد بترحيل المهاجرين، فرد عليها: “هل تعرف؟ ليس في ما تفعله احترام. لن تحصل مني على رد مناسب عبر مقاطعتك لي بهذا الأسلوب” عندها علا هتاف الحاضرين باسم الرئيس الذي تابع وقال: “عار عليك (..) لا يجدر بك أن تفعل هذا (..) يمكنك أن تبقى هنا صامتا، أو الخروج” لكن المتحول تابع يقاطع بلا توقف تقريبا.

وضاق صدر أوباما بالمرأة/الرجل، البادي(ة) في الفيديو، مستصغرا الشرر الرئاسي، لذلك طلب من رجال الأمن “مرافقة هذا الشخص إلى الخارج”، بحسب ما نسمعه في الفيديو الذي نشرته “العربية.نت” نقلاً عن مواقع إخبارية أميركية، علما أن البيت الأبيض بث الشريط في موقعه أيضا، لإيضاح منه لما حدث.

في الفيديو، نرى ونسمع زعيم أكبر دولة بالعالم، يشرح للحاضرين طريقته بالتعامل مع من يقاطعونه، فقال: “كقاعدة عامة ليست لدي مشكلة عندما يكون هناك بعض المقاطعين، لكن ليس عندما أكون في بيتي” فقهقهوا ضاحكين، ومن بينهم نائبه جو بايدن الذي نراه إلى جانبه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*