فيسك: اتفاق إيران النووي سيحدث زلزالا في المنطقة

 

قال الصحفي البريطاني المتخصص فى شؤون الشرق الأوسط “روبرت فيسك”، إن الاتفاق الأخير الذي جمع بين إيران ومجموعة دول الست وعلى رأسهم أمريكا بشأن برنامج ايران النووي سيثير زلزالا استراتيجيا في المنطقة.

واعتبر فيسك خلال مقاله بصحيفة الإندبندنت البريطانية، ان الاتفاق النووي بين ايران و5+1 يتجاهل غضب “اسرائيل” والخليج ، مشيرا إلى “سأم أمريكا من القوى السنية التي أهدت للعالم أسامة بن لادن” ونظام طالبان وكارثة الحادي عشر من سبتمبر، وأموال الخليج  الداعمة لتنظيم داعش- والشارية للأسلحة الأمريكية في نفس الوقت- لتخلق توازن برفع العقوبات عن إيران” على حد تعبيره.

الصحفي البريطاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط “روبرت فيسك

وأضاف: هناك بعض العقبات التى تنتظر اتفاقية فيينا وتتمثل فى كتلة اليمين المحافظ في ايران وأولها حرس الثورة الاسلامية، وكتلة اليمين في “اسرائيل” وعلى رأسها “بينيامين نتنياهو”، واليمين الأمريكي داخل الكونجرس الذي يهدد بإفشال الاتفاقية، الأمر الذي رد عليه الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” بتلويحه استخدام الفيتو في حال اعتراض الكونجرس على الاتفاقية.

وتوقع “فيسك” أن “تدير ايران ملف الأزمة السورية في المستقبل محاولة أن تقنع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالكف عن الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد والتركيز على مواجهة المليشيات المتطرفة مثل تنظيم “داعش”.

وأشار “فيسك” إلى المفارقة التى جمعت بين كل من “إسرائيل” و”داعش”، فداعش اعتادت على انتقاد ايران وتكفيرها، وهي نفس الرؤية التي تمنحها “اسرائيل” لإيران. وقال “فيسك” نقلا عن مسؤولي مفاوضات “فيينا” إن إيران تستطيع أن تقوم بدور إيجابي في المنطقة المضطربة، رغم اعتراض “إسرائيل”، التي اعتادت مؤخرا على تقديم العلاج لأعضاء المليشيات المتطرفة فى سوريا عن طريق الجولان.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*