فيس بوك يختبر استخدام الليرز لتوصيل الإنترنت للعالم

طائرات بدون طيار، مناطيد، أقمار اصطناعية والآن الليزر .. كلها أدوات جديدة تستخدمها الشركات التقنية الكبرى لتوصيل الإنترنت للقسم الأكبر من البشرية الذي لم يتصل بالشبكة العالمية بعد.

كشف مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي لفيس بوك أن مبادرته Internet.org  تختبر الآن استخدام الليزر لتوصيل الإنترنت.

حيث ستحوي الطائرات بدون طيار والأقمار الاصطناعية أجهزة ترسل أشعة ليزر لأي مكان في العالم. ويرى زوكربيرغ أن هذه التقنية الجديدة ستؤدي لزيادة ملحوظة في سرعة إرسال البيانات عبر المساحات البعيدة.

ولن يتمكن الناس من رؤية شعاع الليزر المستخدم، حيث تم التلاعب بالصورة أعلاه لإظهار كيف سيبدو الشعاع للعرض فقط.

وكانت فيس بوك قد أعلنت سابقاً عن برنامجها لاستخدامها الطائرات بدون طيار في مساحات مفتوحة من الجو لتوزيع شعاع ليزر مركّز من أجل الاتصالات.

ويستخدم الليزر أنظمة FSO التي تقدم سعة عالية جداً تساوي ما يمكن أن تقدمه شبكات الألياف البصرية للاتصالات الأرضية.

ويبرز التحدي في استخدام الليزر هو الحساب الدقيق المطلوب حيث يحتاج إلى خط بصر بين طرفي ارتباط شعاع الليزر ما يعني عدم القدرة على العمل في حال وجود غيوم كثيفة أو أحوال الطقس السيئة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*