قائد أنصار الله: جاهزون للسلام بقدر استعدادنا للمواجهة

أكد قائد أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي، أن الوفد الوطني المفاوض في الكويت قدم التنازلات، لإسقاط الحُجة، رغم كون بعضها مجحفاً، إلا أن العدوان عاد ليطالب بالاستسلام وإخضاع الشعب اليمني.

السيد الحوثي في كلمة متلفزة، شدد على أن الحلول ممكنة وأن الوفد الوطني قدم الكثير من المخارج، قائلا إذا أرادوا الحل فنحن جاهزون، وإذا أرادوا الاستمرار في المواجهة فنحن جاهزون، وبقدر استعدادنا للسلام بقدر استعدادنا للمواجهة.

 من جهته، كشف عضو وفد الرياض في مفاوضات الكويت عبد الله العليمي عن عدم وجود نية لدى الوفد في تشكيل حكومة شراكة وطنية.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر، أكد  العليمي غياب نية تشكيل حكومة شراكة وطنية الأمر الذي يقف عائقا في وجه التوصل إلى حل سلمي في البلاد.

في المقابل، جدد وفد القوى الوطنية إلى الكويت تمسكه بمناقشة مؤسسة الرئاسة التي تعد محوراً رئيسا في المفاوضات بين الطرفين، بسبب ارتباطها بشتى القضايا المطروحة كاللجنة العسكرية العليا لتنفيذ الترتيبات الأمنية والعسكرية.

هذا وأفرج الجيش اليمني واللجان الشعبية عن 60 أسيرا من المسلحين الموالين للعدوان السعودي بمحافظة تعز.

مصدر محلي قال لوكالة الأنباء اليمنية، إن عملية الإفراج تأتي كبادرة إنسانية تنفيذا لتوجيهات قائد أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي بمناسبة شهر رمضان المبارك، مضيفاً أن الإفراج يأتي أيضا كبادرة حسن نية لإطلاق جميع الأسرى والمعتقلين باعتبار ذلك من أهم القضايا الإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*