قائد الحرس الثوري: وحدة المسلمین ترسخت أکثر بوجود تنظیم داعش

alalam_635666652298064712_25f_4x3.jpg
قال قائد قوات حرس الثورة الاسلامیة ان اعداء الاسلام زرعوا تنظیم داعش الارهابي للضغط على ایران الاسلامیة في المنطقة، الا ان ممارسات هذا التنظیم البربري افضت الى ترسیخ الوحدة والتضامن أکثر فاکثر بین المسلمین في المنطقة.
واضاف اللواء محمد علي جعفري في کلمة القاها خلال مؤتمر تکریم ذکرى 3 الاف شهید بمحافظة سمنان شرق طهران، ان اميرکا والکیان الصهیوني اوجدوا جماعة داعش بهدف اثارة الاختلافات بین الشعب الایراني وباقي الشعوب الاسلامیة في المنطقة. وصرح بان ممارسات تنظیم داعش الهمجیة افضت الى نتائج عکسیة وقال: نشهد الیوم الوحدة والتلاحم بین الشعوب في ایران والعراق وسوریا ولبنان والیمن بسبب تصدي هذه الشعوب لداعش الارهاب. وأکد اللواء جعفري على انتصار الشعوب الاسلامیة في المنطقة والتي اقتدت بالثورة والجمهوریة الاسلامیة. وصرح قائد الحرس الثوري ان جمیع مؤامرات اميرکا والکیان الصهیوني ضد ایران والدول الاسلامیة في المنطقة اعطت نتائج عکسیة، وقال ان تسلیح المعارضة السوریة للاطاحة بالحكومة السورية کان لاجل تحقیق هذا الهدف. واشار الى تحلیل الغرب للتطورات في المنطقة، وقال ان نظام الهیمنة یخشى توسع الهلال الشیعي في المنطقة لانه یعلم ان هذا الهلال یستهدف قلب الکیان الصهیوني. واعتبر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة في ایران اللواء محمد علي جعفری، الخیار العسکري الذي یطرحه الغربیون بانه یبعث على السخریة وانهم هم انفسهم یدرکون هذا الامر جیدا. واکد اللواء جعفري ان قوة ایران الاسلامیة لیست فقط في امتلاك القوة التسلیحیة والاقتصادیة بل في الایمان الراسخ في قلوب الشعوب الاسلامیة في المنطقة والذي هو مبعث قوة لایران الاسلامیة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*