قائد سلاح البحر الصهيوني السابق: دخول طائرة من دون طيار قد يكون قاتلًا

avion.jpg
قال قائد سلاح البحر الصهيوني السابق إيلي تشينو ماروم في منشور كتبه على صفحته الخاصة على موقع “فيسبوك” إن “الطائرات من دون طيار هي التهديد الجوي الأكثر تحديًا لمنظومة الدفاع الجوي”، وذلك تعليقًا على اختراق طائرة من دون طيار أجواء الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدما تسلّلت من جهة سوريا ولم تنجح صواريخ الباتريوت في اعتراضها.

ووفق موقع NRG الإسرائيلي، أضاف ماروم إن “دخول الطائرة بدون طيار الأجواء “الإسرائيلية” وفشل اعتراضها كشف عن محدودية منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية ضدّ الطائرات الصغيرة والبطيئة التي اخترقت المنظومة، إذ كان يمكن لها مهاجمة أهداف داخل “اسرائيل”، حسب تعبيره.

وانتقد قائد سلاح البحرية السابق الأحداث الأخيرة التي استخدمت فيها صواريخ باتريوت لاعتراض طائرات بدون طيار، وكتب “صواريخ الباتريوت ليست صواريخ يفترض أن تعمل ضد تهديدات من نوع طائرات غير مأهولة، فهي تعمل ضد طائرات حربية وصواريخ جو جو”، وتابع إن “”دخول الطائرة كان يمكن أن يكون قاتلًا، إذ كان يمكن لهذه الطائرة أن تحمل موادًا متفجرة أو أسلحة ومهاجمة أهداف من خلال الالتفاف على المنظومة البرية المكتظة”.

ورأى ماروم أن هناك تهديدًا جويًّا جديدًا الى جانب الطائرات بدون طيار وهو الحوامات وكلفتها قليلة وهي سهلة الإستخدام والكبيرة منها قادرة على حمل أشياء قد تكون عبوة ناسفة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*