قتال شرس في تعز وغارات للتحالف على صنعاء


تدور اشتباكات شرسة، الجمعة، بين المقاومة الشعبية في تعز والميليشيات المتمردة التي تحاول السيطرة على المدينة، في وقت قصفت طائرات التحالف العربي مواقع للحوثيين في صنعاء.
وتتركز الاشتباكات في منطقة حوض الأشراف ومحيط مقر السلطة المحلية، بينما سمع دوي انفجارات جراء استخدام الحوثيين والقوات الموالية لهم الأسلحة الثقيلة. 
وتأتي الاشتباكات في أعقاب تشكيل مجلس تنسيق وهيئة استشارية للمقاومة في تعز، بهدف إدارة العمليات ضد الحوثيين، والتنسيق بين أطرافها وحشد الدعم الشعبي لها. 
وقتل خمسة أشخاص وأصيب سبعة آخرون، مساء الخميس، جراء كمين نصبته المقاومة الشعبية لتعزيزات للمتمردين كانت متجهة إلى عدن. كما تم تدمير عدد من الآليات في الكمين الذي حدث بين منطقة الدمنة والراهدة شرقي تعز.
وفي صنعاء شن طيران التحالف العربي سلسلة غارات مكثفة، استمرت لساعات على مواقع عسكرية موالية لصالح والحوثيين في مناطق مختلفة من العاصمة. وسمع دوي انفجارات حتى الساعات الأولى من فجر الجمعة، حيث جرى استهداف مخازن الذخيرة والأسلحة في جبل نقم شرق صنعاء، ما أسفر عن تضرر بعض المنازل وسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وشنت طائرات التحالف غارات مساء الخميس على مواقع للحوثيين في صعدة شمالي صنعاء، ومنطقة صراوح في محافظة مأرب، حيث تدور مواجهات عنيفة منذ أيام.  وقالت مصادر محلية، حسب سكاي نيوز، إن قوات المتمردين انسحبت من بعض المواقع التي كانت سيطرت عليها في صرواح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*