قتلى على يد مسلح بأنقرة، وتفكيك سيارة مفخخة بديار بكر

 
قتل شخصان بينهما شرطي في اشتباك وقع بين عناصر الشرطة ومسلح وسط العاصمة التركية أنقرة، فيما قال الرئيس التركي إن أنقرة تخوض معركة وجود، حسب تعبيره.

وأفادت صحيفة جمهوريت التركية أن مسلحاً مجهولاً قتل مدنياً وشرطياً في إطلاق نار وقع بساحة ديكمن وسط أنقرة ولم تعط تفاصيل أخرى عن الحادث.
وكانت مصادر أمنية تركية قد أعلنت العثور على سيارة مفخخة بجوار مبنى حكومي في بلدة هاني بإقليم ديار بكر جنوب شرقي تركيا.
إلى ذلك قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أنقرة تخوض معركة وجود، داعياً أوروبا إلى وقف دعم ما أسماه التمرد الكردي.
واتهم إردوغان أوروبا بأنها غير أمينة وغير مخلصة في موقفها من الجماعات الإرهابية، وقال إنها ترقص في حقل ألغام من خلال دعم الجماعات الإرهابية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، وأضاف أنه لا شيء يمنع أن تنفجر القنبلة التي فجرت قبل أيام في أنقرة مرة أخرى ولكن في مدينة أوروبية. وانتقد اردوغان تعاطي أوروبا مع بلاده حول ملف اللاجئين، معتبراً أنها بحاجة للنظر في سجلها الخاص باللاجئين قبل أن تملي على تركيا ما تفعله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*