قتلى من الجيش السعودي بجيزان..و’ميدي’ في يد الجيش اليمني واللجان

قتل وجرح عدد من العسكريين السعوديين في قصف مدفعي استهدف تجمعاتهم في منطقة الموسم في جيزان، في وقت نفى مصدر عسكري يمني لموقع “العهد” الإخباري المزاعم عن سيطرة ميليشيات العدوان السعودي على مدينة “ميدي” بحجة اليمنية.

الجيش اليمني واللجان الشعبية

 

كما أفيد عن مقتل وجرح عدد من العسكريين السعوديين إثر قصف مدفعي استهدف تجمعاتهم بمنطقة الموسم جنوب جيزان.

وأوضح مصدر عسكري أن القوة المدفعية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية أمطرت تجمعات للعدوان السعودي في منطقة الموسم بعشرات القذائف، ما أدى إلى مصرع وجرح العشرات منهم.

وفي موقع الحثيرة بجيزان، تم قنص ثلاثة جنود سعوديين على يد قوات الجيش واللجان الشعبية، كانوا متمركزين في الموقع.

ودمرت قوات الجيش واللجان الشعبية دبابة “إبرامز” غرب موقع مثعن، وآليتين عسكريتين بقذائف (B-10) في كل من موقع الرمضة ومنطقة الطوال.

وتم تدمير عربة من طراز “برادلي” في قصف من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية استهدف تجمعاً لقوات العدوان السعودي في موقع كرس، في حين دكت القوة المدفعية مواقع سعودية في القرن وعمارة الشنب وكُبري الخوبة.

وفي السياق نفسه، أطلقت القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية صاروخ من نوع “الصرخة” على موقع المعزاب العسكري السعودي، ودكت بصليات من الصواريخ موقع المصفق. واستهدفت مرابض الصواريخ في مركز العين الحارة العسكري في جيزان.

في المقابل، شنّ طيران العدوان السعودي غارة على منزل الشيخ حسن يحيى سرور في مديرية الغيل بمحافظة الجوف اليمنية.

وأغار على منطقة الحرير بمديرية التعزية في تعز، وعلى أماكن متفرقة من منطقة صرواح وعلى المستشفى الحكومي في مديرية السوادية في محافظة البيضاء اليمنية.

في الأثناء، استشهد خمسة يمنيين وجرحت امرأة إثر غارة لطيران العدوان السعودي استهدفت سيارة في نقيل نهم شمال شرق صنعاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*