قتلى من الضباط الإماراتيين والأجانب في معارك عدن

eden-airport

حققت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية انتصارات نوعية ضد المسلحين في محافظة عدن على الرغم من الغطاء الجوي والبحري وعمليات الإنزال التي نفذتها القوات السعودية والإماراتية.

وأوضح مصدر عسكري لوكالة “سبأ” الرسمية، مساء الأربعاء، أن “الغارات التي شنها طيران العدوان السعودي خلال الثلاثة الايام الماضية والتي وصلت إلى أكثر من 150 غارة لم تعيق تقدم قوات الجيش (اليمني) واللجان الشعبية وتحقيق انتصارات ضد عناصر التكفير والارهاب القاعدية (حزب الاصلاح وتنظيم “القاعدة”) ومليشيات (الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور) هادي ومرتزقة السعودية”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن “حصيلة القتلى في مديرية خور مكسر بلغت 175 قتيلا بينهم إماراتيين، كما تم احراق عدد من العربات والآليات العسكرية”، وأكد أن “الانتصارات تتوالى يوميا في محافظة عدن وجثث قتلى القاعدة تملأ الشوارع إلا أن عقيدة وقيم الجيش واللجان الشعبية تربأ به عن نشر الصور”.

ولفت المصدر أيضاً إلى أن “الجيش واللجان الشعبية في محافظة عدن تمكنا من افشال عملية مخططات عناصر القاعدة ومن يقفون خلفها والتي لم تجن منها سوى الخيبة والعار”.

وكانت مصادر محلية يمنية كشفت، مساء الأربعاء، عن أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية  قتلت ثلاثة ضباط امارتيين بعد استهداف رتل  جوار مطاعم الحمراء بجولة عدن.

وقال المصادر نفسها أن “الجيش اليمني واللجان الشعبية  تمكنا من تدمير رتل للمرتزقة لال سعود وميلشيات الهارب هادي، مما اسفر عن مقتل العديد منهم وفرار البقية”، وأضافت أن “القوات المشتركة قامت بتمشيط المنطقة، والتوجه إلى معاقل مرتزقه ال سعود في محافظة عدن لتطهير محيطها من فلول “داعش” والمقاتلين الأجانب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*