قتيلان بهجمات مسلحة في تركيا وتظاهرات ضد دعم انقرة للارهاب

alalam_635731549671491637_25f_4x3.jpg

قتل شرطي واصيب آخران في هجوم مسلح بمحافظة آدي يامان جنوب شرقي تركيا، كما قتل شخص واصيب ثلاثة آخرون اثر إطلاق نار في حانة بمدينة اسطنبول.

وفي اسطنبول أيضا استهدف هجوم آخر مركزا للشرطة بمنطقة سنطان غازي، ولم تعرف حتى الآن هوية المهاجمين. وذكرت وسائل اعلام تركية أنّ قوات الأمن ردت على الهجوم باطلاق النار دون أن تتوفر معلومات عن سقوط قتلى أو جرحى، حيث تجري الشرطة تحقيقا في الهجوم.
الحكومة التركية عززت من اجراءاتها الأمنية خصوصا على الحدود مع سوريا بعد التفجير الانتحاري في مدينة سوروج جنوبي البلاد.
وأعلن رئيس الوزراء احمد داوود اوغلو أنّ الحكومة ستعقد اجتماعا اليوم لمناقشة خطة عمل تتضمن اجراءات امنية جديدة على الحدود، مؤكدا أنه لا يمكن التسامح مع نزاعات خارجية تتمدد الى الأراضي التركية.

وجدد اوغلو نفي الاتهامات لبلاده بالتساهل مع الجماعات الارهابية، وقال إنّ السلطات التركية لم تقم اي علاقة مباشرة او غير مباشرة مع اي تنظيم ارهابي.
من جهة اخرى قمعت الشرطة التركية اعتصاما نظم في مدينة اسطنبول تنديدا بسياسة الحكومة المتساهلة مع الجماعات الارهابية، ومنها جماعة داعش.
المعتصمون الذين تجمعوا ايضا للتضامن مع عوائل ضحايا تفجير مدينة سوروج اتهموا حزب العدالة والتنمية الحاكم بتقديم الدعم لجماعة داعش وتسهيل تنقّل عناصرها على الأراضي التركية ومنها الى سوريا. وتدخلت الشرطة لتفريق المعتصمين بالقوة واعتقلت البعض منهم، ما أدى الى وقوع مواجهات بين الطرفين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*