قرصنة حسابات اكبر بنك قطري والحصول على 1200 وثيقة تتضمن مذيعي قناة “الجزيرة” والاسرة القطرية الحاكمة

 

qatarqatar.jpgاكد البنك الوطني القطري امس انه يجري تحقيقات حاليا عن اختراق لحساباته ووثائقه يتضمن الحصول على اسماء والارقام السرية لاعداد كبيرة من الزبائن من بينهم صحافيو ومذيعو قناة “الجزيرة” الكبار.

وقالت تقارير اخبارية انه تم الحصول على ارقام حسابات اكثر من 1200 زبون ومؤسسة ومنظمة عربية ودولية، وملفات خاصة بجهاز المخابرات القطرية، وحتى اعضاء في الاسرة الحاكمة، وقد تم نشر هذه التسريبات على موقع Global-Files.net، لكن حذفها بعد وقت قصير من نشرها، دون أن يقدم أي تفسير.
وقال جون هيكي احد صحافيي “الجزيرة” السابقين ان اصدقاء له ابلغوه ان رقم حسابه ورقمه السري منشوران على الانترنت ضمن ملف “الجواسيس″.. بينما قال صحافي آخر اسمه برنارد سميث، كان يعمل في “الجزيرة”، ان المعلومات التي نشرت عنه كانت دقيقة جدا.
وقال بيان للبنك QNB  انه يجري تحقيقات حول عملية الاختراق هذه، واكد ان المحافظة على سرية البيانات تأتي ضمن أولوياته المطلقة.
ووفقًا للتقرير، الذي نشره موقع ibtimes البريطاني، فهناك ملف يحمل اسم “SPY Intelligence” ، وهو يحتوي على عدد كبير من السجلات التي تحمل بعض الاشارات عن علاقتها الخاصة بوزارة الدفاع، وكذلك بجهاز المخابرات الخارجية البريطانية، ومكتب أمن الدولة القطري المعروف أيضًا باسم “المخابرات”، بالإضافة إلى ملف يحمل اسم”MI6″ ، وهو يضم وثائق وتقارير من المخابرات البولندية والمخابرات الفرنسية، ويتضمن أسماء وأرقام هواتف وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.
ومن جهته أعلن بنك قطر الوطني أنه يحقق في ما إذا كان قد تعرض لهجوم إلكتروني أدى إلى تسريب عدد كبير من بيانات عملائه، بما في ذلك الأسماء وكلمات المرور الخاصة بهم، مؤكدًا بأن سياسته الإعلامية تحتم ألا يتم التعليق على أي أخبار يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*